السبسي يوّقع قراراً بالدعوة للانتخابات التشريعية والرئاسية

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يوقع قراراً بدعوة الناخبين للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في 6 تشرين الأول/ أكتوبر والرئاسية في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، والهيئة العليا المستقلة للانتخابات تؤكد إجراء الانتخابات في موعدها.

السبسي خلال توقيعه القرار الرئاسي المتعلق بالانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة

وقّع رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي قراراً رئاسياً بدعوة الناخبين للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في 6 تشرين الأول/ أكتوبر، والرئاسية في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

السبسي تعهّد بعد إمضاء القرار بـ"مواصلة العمل من أجل أن تتمّ العهدة التي تنتهي أواخر كانون الثاني/ ديسمبر 2019".

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أكدت إجراء الانتخابات في موعدها، معلنةً عن تجاوز إجمالي المسجلين للمشاركة فيها 7 ملايين ناخب، من أصل 11 مليون تونسي.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون في مؤتمر صحفي أمس الجمعة: "نجحنا في تسجيل 1.5 مليون ناخب جديد، لكن يبقى التحدي الأهم هو مراقبة الحملات الانتخابية".

من ناحيتها أكدت الناطقة الرسمية باسم الهيئة حسناء بن سليمان، أن "الرقم قياسي للمسجلين"، مبرزةً أن الهدف من الحملة كان الوصول إلى الشباب.

من جهته توجه سفير الاتحاد الأوروبي في تونس باتريس بارغاميني الجمعة، بالتهنئة للسبسي على إثر إمضائه الأمر الرئاسي المتعلق بالانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019.

يأتي ذلك بعد وعكة صحية تعرض لها الرئيس التونسي الخميس الماضي ودعوات عديدة إلى تأجيل الانتخابات.