المسماري: قوات حكومة الوفاق فقدت سلاحها الجوي.. والرحلات الجوية تستأنف من مطار معيتيقة

استمرار المعارك في العاصمة الليبية طرابلس. مطار معيتيقة يعاود فتح مجاله الجوي بعد إغلاقه لساعات بسبب سقوط صواريخ عليه، والمتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري يقول إن قوات حكومة الوفاق فقدت سلاحها الجوي تماماً وأصبحت تعتمد بشكل كلي على الطائرات المسيّرة.  

المسماري: قوات حكومة الوفاق فقدت سلاحها الجوي تماماً وأصبحت تعتمد بشكل كلي على الطائرات المسيّرة
المسماري: قوات حكومة الوفاق فقدت سلاحها الجوي تماماً وأصبحت تعتمد بشكل كلي على الطائرات المسيّرة

أعاد مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس فتح مجاله الجوي بعد إغلاقه لساعات بعد سقوط صواريخ عليه، في ظل استمرار المعارك في العاصمة طرابلس.

وأعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر صدّ هجوم لقوات حكومة الوفاق في منطقة الأحياء البرية جنوب المدينة.

وأكد مسؤول عسكري أن الاشتباكات أدّت إلى مقتل أكثر من 14 شخصاً من قوات حكومة الوفاق.

المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري قال إن "قوات حكومة الوفاق فقدت سلاحها الجوي تماماً وأصبحت تعتمد بشكل كلي على الطائرات المسيّرة".  

يذكر أن القوات الليبية بقيادة حفتر أعلنت تحرّك كتائب عسكرية للمشاركة في عملية "طوفان الكرامة" غرب البلاد.

واعتبر النائب الليبي علي السعيدي القايدي في مدينة طبرق شرقي البلاد أن "نقل الارهابيين من تركيا إلى ليبيا ليس بجديد"، مشيراً إلى أن "هؤلاء الإرهابيين يأتون إلى بلاده من تركيا عبر طرابلس ومصراتة لمحاربة ومواجهة قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر في عملياتها العسكرية بالعاصمة الليبية".

في المقابل، دعا الرئيس التركي رجب طيب غردوغان خلال اجتماع مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج إلى إنهاء ما وصفه "بالهجمات غير الشرعية التي تشنّها قوات حفتر".

قوات حكومة الوفاق كانت قد شنّت هجوماً واسعاً الأربعاء الماضي ضد قوات الجيش بقيادة حفتر جنوب العاصمة طرابلس.

وأكد المتحدّث باسم حكومة الوفاق أن قواتها تقدّمت في عدد من المواقع التي كانت تسيطر عليها قوات حفتر في منطقة عين زارة، ودمّرت عدداً من آلياتها العسكرية جنوب العاصمة.

وقُتل حوالى 40 شخصاً، وإصابة 80 آخرين في غارة جوية على مركز احتجاز للمهاجرين في طرابلس.

وقال المتحدث باسم المركز إن القصف استهدف مركز إيواء المهاجرين في ضاحية تاجوراء.