المجلس العسكري في السودان يعلن إحباط محاولة انقلاب

المجلس العسكري في السودان يتحدث عن محاولة انقلابية ويشير إلى اعتقال ضباط وجنود.

  • المجلس العسكري في السودان يعلن إحباط محاولة انقلاب

أحبط المجلس العسكري في السودان محاولة انقلابيّة، بحسب ما أعلن عضو المجلس الفريق أول ركن جمال عمر في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الحكومي.

عمر أشار الى أنه تمّ اعتقال 12 ضابطا و4 جنود،  واضاف أنّه تمّ كشف وإحباط محاولة انقلابيّة "تمّ التّخطيط والتحضير لها من قبل مجموعة من الضبّاط وضبّاط الصفّ في الخدمة والمعاش بالقوّات المسلّحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطنيّ".

وأكد إبراهيم أن الأجهزة باشرت التحقيق معهم و"تقديمهم لمحاكمة عادلة"، مضيفاً أن المحاولة خطط لها في توقيت دقيق لاستباق الاتفاق بين المجلس العسكري و"الحرية والتغيير".

وشدد إبراهيم على أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والأمن والمخابرات والشرطة "ستظل حريصة على أمن واستقرار البلاد، وتأمين المكتسبات وتحقيق الأهداف الوطنية العليا وأن يكون الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع".

تجدر الإشارة إلى أن المجلس العسكري والمعارضة في السودان توصلا في 5 تموز/ يوليو الحالي لاتفاق لاقتسام السلطة خلال المرحلة الانتقالية. كما اتفق الطرفان على أن رئاسة المجلس السيادي دورية.

كما ذكر مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد حسن ولد لباد أنّ "المجلس العسكري والمعارضة توصلا إلى اتفاق لتشكيل حكومة مدنية"، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على مجلس سيادي لمدة 3 سنوات.

 وكانت قوى الحرية والتغيير في السودان أعلنت الاستجابة لدعوة التفاوض المباشر مع المجلس العسكري الانتقالي.

من جهة أخرى، أعلن الوسيط الأفريقي في السودان، محمد حسن لباد، أنه تم الاتفاق بشكل كامل خلال اجتماع، بين إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، على الإعلان السياسي المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية.

وشهد السودان أزمة سياسية بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 نيسان/ أبريل الماضي إثر احتجاجات شعبية، لتستمر الاحتجاجات ضد المجلس العسكري الذي تسلم السلطة للمطالبة بنقلها للمدنيين.