اتفاق بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة لبحث سبل حل الأزمة السياسية

وزارة خارجية النرويج التي تتوسط بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا تعلن أن الحكومة الفنزويلية والمعارضة اتفقا على إنشاء لجنة مشتركة لبحث سبل تجاوز الأزمة السياسية في البلاد.

اتهمت الحكومة الفنزويلية واشنطن بالسعي إلى تدمير الحوار مع المعارضة، في الوقت الذي يتم فيه ابتكار طرق جديدة للحوار في جزيرة بربادوس الكاريبية بوساطة النرويج.

من جانبه، أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عزمه على التقارب مع المعارضة حتى يتم التوصل إلى نتائج من أجل السلام.

وزارة خارجية النرويج التي تتوسط بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا أعلنت من جهتها أن الطرفين اتفقا على إنشاء لجنة مشتركة لبحث سبل تجاوز الأزمة السياسية في البلاد.

وشددت الوزارة في بيان لها على أن ممثلي الجهتين السياسيتين الرئيسيتين بفنزويلا يواصلون مفاوضاتهم التي بدأت في أوسلو.

وبحسب البيان فإنه تمّ إنشاء لجنة ستعمل على بلورة حل متفق عليه في إطار الإمكانات التي يتيحها الدستور الفنزويلي.

كما أشار البيان إلى ضرورة أن يتوخى الطرفان قدراً أكبر من الحذر في ملاحظاتهما بشأن هذه العملية.