لجنة إعادة الانتشار تستأنف اجتماعاتها في الحديدة للمرة الأولى منذ أشهر

اجتماعات لجنة إعادة الانتشار تٌستأنف في مدينة الحديدة اليمنية اليوم الإثنين للمرة الأولى منذ أشهر على متن سفينة أمميّة في المياه الدولية. وصاروخ "زلزال 1" يستهدف منطقة الصوح الحدودية بين نجران وصعدة ويؤدي إلى مقتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي.

الاجتماعات في الحديدة ستستمر لـ48 ساعة / أ.ف.ب
الاجتماعات في الحديدة ستستمر لـ48 ساعة / أ.ف.ب

تُستأنف اليوم الإثنين، اجتماعات لجنة إعادة الانتشار برئاسة الجنرال الأممي مايكل لوليسغارد على متن سفينة أمميّة في المياه الدولية وذلك للمرة الأولى منذ أشهر. 

وكيل محافظة الحديدة علي قشر قال للميادين إنّ "الاجتماعات ستستمر لـ48 ساعة، حيث سيبحث الجانبان المرحلة الثانية واستكمال تنفيذ المرحلة الأولى". 

ميدانياً، أكد مصدر عسكري يمني أنّ "الجيش واللجان يفشلون محاولة تسلل لقوات التحالف السعودي غرب مديرية حيس جنوب الحديدة

كما أفاد مصدر بمقتل وجرح عدد من أفراد قوات التحالف السعوديّ بصاروخ زلزال واحد استهدف منطقة الصوح الحدودية بين نجران وصعدة.

إلى ذلك قتل وجرح 10 عناصر من التحالف السعوديّ في مواجهات مع الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية شرقيّ جبل الدود بجيزان السعودية.

فيما أدّت المواجهات مع قوات هادي والحزام الأمنيّ المدعوم إماراتياً إلى مقتل وجرح العشرات منهم في مديرية قعطبة شمال الضالع.

إلى ذلك تتواصل التدريبات المشتركة بين وحدات من القوات البرية السعودية والأميركية تحت اسم "تمرين القائد المتحمّس 2019" في مركز التمارين الرئيس بمدينة الملك خالد العسكرية شمال السعودية.

قائد المنطقة الشمالية اللواء الركن صالح بن أحمد الزهراني أشار إلى أنّ "التدريبات التي تستمر أسبوعين تهدف إلى تعزيز التعاون العسكريّ المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والمفاهيم، ورفع الجاهزية القتالية لمواجهة التحديات الإقليمية".