ظريف: يمكن لطهران العودة عن خطواتها خارج الاتفاق النووي خلال ساعات

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يحذّر من أن الولايات "تلعب بالنار"، ويعلن أن طهران قادرة على العودة خلال ساعات عن الخطوات التي اتخذتها في إطار تخفيف التزامها بالاتفاق النووي.

من مقابلة ظريف مع "إن.بي.سي.نيوز"
من مقابلة ظريف مع "إن.بي.سي.نيوز"

حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن الولايات المتحدة "تلعب بالنار" في وقت تشهد العلاقات بين البلدين أزمة على خلفية البرنامج النووي الإيراني.

وقال ظريف لشبكة "إن.بي.سي.نيوز" إنه "يمكن العودة عن ذلك خلال ساعات"، مضيفاً "لسنا بصدد تطوير أسلحة نووية، إن كنا نسعى لتطوير أسلحة نووية لفعلنا ذلك منذ وقت طويل"، في إشارة منه إلى إعلان بلاده الأسبوع الماضي قيامها بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3,67 % التي ينص عليها الاتفاق، للتجاوز بذلك سقف الانتاج البالغ 300 كلغ لاحتياطي اليورانيوم المخصب.

وانسحبت الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق المبرم مع الدول العظمى بهدف "كبح البرنامج النووي الإيراني"، كما قالت،  وأعادت فرض عقوبات مشددة.

إلى ذلك، أکد النائب الأول لرئیس الجمهوریة إسحاق جهانغیري أن عودة إيران إلی الإتفاق النووي وتنفیذ إلتزاماتها أمر "بسیط جداً".

وقال جهانغیري إنه "لو أردنا فتکفي عدة ساعات فقط لتنفیذ کافة التزاماتنا ولکن في الظروف الراهنة یجب علی الأوروبیین أن یطلبوا من الأميرکیین الکفّ عن عقوباتهم الجائرة ضد إيران، بدلاً من عقد إجتماعات لمطالبتنا بالعودة إلی الإتفاق النووي".

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني قالت إن كل الخطوات التي اتخذتها ايران خارج الاتفاق النووي يمكن العودة عنها مستقبلاً، مشيرة إلى أنه "لا يوجد طرف من الدول الموقعة على الاتفاق النووي يرى الخروقات الإيرانية انتهاكاً كبيراً للاتفاق".