الأصعب على غزة...القطاع الصحي يواجه أزمة غير مسبوقة

وزارة الصحة الفلسطينية في غزة تحذّر من أنّ القطاع يواجه أزمة غير مسبوقة من نقص الأدوية والمستلزمات الطبيّة الأساسية، وتؤكد أن الأزمة الدوائيّة هي الأصعب خلال سنوات الحصار.

القطاع الصحي في غزة يواجه أزمة غير مسبوقة
القطاع الصحي في غزة يواجه أزمة غير مسبوقة

حذّرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة من أنّ القطاع يواجه أزمة غير مسبوقة من نقص الأدوية والمستلزمات الطبيّة الأساسية.

المتحدّث باسم الوزارة أشرف القدرة قال إنّ الأزمة الدوائيّة هي الأصعب خلال سنوات الحصار.

ولفت إلى أنّ الاحتياجات السنوية من الأدوية والمستهلكات الطبية تبلغ 40 مليون دولار فيما توافر خلال النصف الأول من العام الجاري 10 ملايين دولار فقط، وبنتيجة ذلك فإنّ 50% من مرضى القطاع محرومون من العلاج.

وأضاف:"تراجع الاستجابات المختلفة مع احتياجات المرضى تسبب في حرمان 50% من مرضى قطاع غزة من العلاج".

وطالب القدرة كافة الجهات باتخاذ اجراءات عاجلة وفاعلة لتلبية الاحتياجات الدوائية لمرضى الأورام وأمراض الدم والمناعة والكلى والأنواع المختلفة من الحليب العلاجي والأدوية العصبية والنفسية والأمراض المزمنة والحوامل والأطفال والرعاية الأولية.

وفي شهر نيسان/ أبريل الماضي حذّرت وزارة الصحة في غزة من نتائج أزمتي وقف التحويلات الطبية لمرضى القطاع إلى داخل مشافي فلسطين المحتلة ونقص الأدوية الخانق.