القوات العراقية المشتركة تواصل خطتها الأمنية لتعزيز الاستقرار في ديالى وصلاح الدين والأنبار

آمر اللواء 43 في الحشد الشعبي العراقي رافد صالح يتهم في تصريح للميادين، أميركا ومن معها بقصف مقر الحشد الشعبي في منطقة آمرلي شرقي البلاد. والقوات العراقية المشتركة تواصل المرحلة الثانية من الخطة الأمنية لتعزيز الاستقرار في ديالى وصلاح الدين والأنبار.

طائرات مسيّرة مجهولة استهدفت معسكر الشهداء التابع للحشد شرق صلاح الدين ممّا أدى الى جرح عنصرين

اتهم آمر اللواء 43 في الحشد الشعبي العراقي رافد صالح في تصريح للميادين، أميركا ومن معها بقصف مقر الحشد الشعبي في منطقة آمرلي شرقي البلاد. 

واستهدفت طائرات مسيّرة مجهولة معسكر الشهداء التابع للحشد شرق صلاح الدين، مما أدّى الى جرح عنصرين.

كما أعلنت السلطات العراقية مقتل ثلاثة مسلّحين من تنظيم داعش في قضاء البعّاج على الحدود العراقية السورية في غارتين لطيران التحالف الأميركيّ بالتنسيق مع قيادة عمليات نينوى. 

وانطلقت أمس المرحلة الثانية من الخطة الأمنية في محافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار بمشاركة قطعات من قيادة عمليات بغداد ومدن أخرى وقيادة الشرطة الاتحادية والحشد الشعبيّ إضافة إلى دعم جويّ عراقي. 

وأشرف رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على عملية "إرادة النصر"واطلع على الخطط والإجراءات والتشكيلات المشاركة في هذه العملية التي تهدف إلى تحقيق الأمن ومنع فلول داعش من التسلل إلى مناطق شمال بغداد ومحافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار.