وفد "حماس"يواصل محادثاته في طهران.. والعاروري يؤكد: نحن في جبهة واحدة مع إيران

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري والوفد المرافق له إلى طهران، يبحثون مع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي القضايا المتعلقة بالمقاومة والتطورات الجارية على الساحة الفلسطينية.

هنية أعرب عن أمله بأن تحقق هذه الزيارة "نتائج مهمة"
هنية أعرب عن أمله بأن تحقق هذه الزيارة "نتائج مهمة"

استقبل رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران كمال خرازي اليوم الأحد، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، صالح العاروري، الذي يزور طهران حالياً.

وبحث خرزاي مع الوفد القضايا المتعلقة بالمقاومة، وتطورات الساحة الفلسطينية.

وأشار خرازي إلى أن "سياسات البيت الأبيض باتت اليوم مكشوفة بما لا يجعل أي فصيل قادراً على تقديم تنازلات".

ورأى أن "استمرار المقاومة هو الضامن للانتصار على محتلي القدس الشريف".

بدوره، شدد العاروري على أن "المقاومة الفلسطينية وإيران في جبهة واحدة لمواجهة إسرائيل والمستكبرين"، مشيراً إلى أن "دولاً في المنطقة تقف خلف صفقة القرن".

كما أكد أن تيار المقاومة رغم العقوبات المالية والعسكرية والسياسية لن يسمح بتمرير صفقة القرن.

ووصل أمس السبت، وفد رفيع المستوى من حركة حماس برئاسة العاروري إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة تستغرق عدة أيام، حيث من المقرر أن يلتقي خلالها كبار المسؤولين الإيرانيين.

رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية كان قد أعلن أمس في تصريحات له إن وفداً قيادياً كبيراً من الحركة يزور طهران.

وأعرب هنية عن أمله بأن تحقق هذه الزيارة "نتائج مهمة"، مستنكراً في الوقت نفسه لقاء وزير الخارجية البحريني مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن، إلى جانب الزيارات المتبادلة بين مسؤولي الاحتلال ودولة الإمارات.

يذكر أنّ رئيس مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس موسى أبو مرزوق كان قد شدد في مقابلة مع الميادين مؤخراً، أنّ  علاقة حماس بإيران "مستمرة ومتينة ولم تنقطع أبداً".