كوشنير يزور "إسرائيل" وبعض الدول العربية الأسبوع المقبل لدفع خطة السلام

مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير سيزور في الأسبوع المقبل "إسرائيل" والسعودية والأردن ومصر والإمارات وقطر بهدف مناقشة مواصلة دفع خطة السلام للبيت الأبيض.

واشنطن اقترحت أن يكون الصندوق الدولي الذي سيدفع قدماً الاقتصاد الفلسطيني في البحرين
واشنطن اقترحت أن يكون الصندوق الدولي الذي سيدفع قدماً الاقتصاد الفلسطيني في البحرين

كشفت القناة الـ13الإسرائيلية نقلاً عن مسؤولين أميركيين كبار صرّحوا لها أن صهر ومستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير، سيقوم في الأسبوع المقبل بسلسلة زيارات إلى "إسرائيل" والسعودية والأردن ومصر والإمارات وقطر بهدف مناقشة مواصلة دفع خطة السلام للبيت الأبيض.
وقالت القناة إنه قد يكون لموعد عرض الشق السياسي من خطة السلام الأميركية تأثير على الانتخابات في "إسرائيل".    وأشارت إلى أن جايسون غرينبلانت، المبعوث الأميركي للشرق الأوسط، قال قبل عدة أيام إن هناك إمكانية أن يعرض الشق السياسي من الخطة قبل الانتخابات في "إسرائيل"، لكن قد يتم عرضها أيضاً بعد الانتخابات، لافتاً إلى أنه "حتى الآن لم يتخذ القرار، والرئيس دونالد ترامب هو من سيحسم الأمر".
القناة أوضحت أن كوشنير، الذي سيترأس طاقم السلام في البيت الأبيض، سيصل مع غرينبلات، وأيضاً مع براين هوك، مبعوث الولايات المتحدة للموضوع الإيراني، ومع مستشاره المقرب آفي بركوفيتش. 
ونقلت القناة الإسرائيلية عن مسؤول في الإدارة الأميركية إشارته إلى أن هدف الجولة هو مواصلة الاتصالات مع "إسرائيل" ودول المنطقة بخصوص الشق الاقتصادي لخطة السلام الذي عرض في مؤتمر البحرين قبل حوالى شهر، ويرغب الأميركيون خلال الزيارة إلى المنطقة الترويج إلى انشاء الصندوق الدولي الذي سيموّل الشق الاقتصادي من "صفقة القرن".
القناة الإسرائيلية كشفت أيضاً أن كوشنير اجتمع الأسبوع الماضي مع وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، مشيرة إلى أن المسؤول الكبير في البيت الأبيض كشف أن واشنطن اقترحت أن يكون الصندوق الدولي الذي سيدفع قدماً الاقتصاد الفلسطيني في البحرين، وأن البحرانيين وافقوا على ذلك، وكوشنير يريد الحصول على بركة باقي الدول العربية.