بريطانيا تعمل على تأليف قوة بحرية أوروبية ولا تريد الحرب مع إيران

وزير الخارجية البريطاني يعلن أن بلاده ستسعى إلى تأليف قوة حماية بحرية أوروبية في الخليج، ويشدد على أن بريطانيا لا تسعى إلى المواجهة مع إيران.

  • هانت يعلن أن بريطانيا تعمل على تأليف قوة بحرية أوروبية.. وظريف يحذر الغرب

أَعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أن بلاده ستسعى إلى تأليف قوة حماية بحرية أوروبية في الخليج، مشدداً على أن بريطانيا لا تسعى إلى المواجهة مع إيران.
وقال هانت أمام مجلس العموم البريطاني إن القوة البحرية لن تكون جزءاً من سياسة الولايات المتحدة للضغط على طهران.

وفي السياق، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن في مقابلة تلفزيونية أن بلاده بصدد بناء تحالف دولي لحراسة مضيق هرمز، وفق تعبيره.

وأشار بومبيو إلى أن التحالف سيشمل دولاً من جميع أنحاء العالم، مهمته القيام بدوريات في مضيق هرمز من أجل الحفاظ على الممرات البحرية المفتوحة.

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي وصف احتجاز بلاده ناقلة النفط البريطانية بالإجراء القانوني.

وفي مؤتمر صحافي في طهران أشار ربيعي إلى أنّ الاحتجاز كان ضرورياً "لضمان الأمن الإقليمي وليس رداً انتقامياً".

هذا وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده اتخذت إجراءات ضد السفينة في مضيقِ هرمز تنفيذاً للقانون الدولي وليس ردّاً على خطوات بريطانيا.

ظريف وخلال زيارته نيكاراغوا أكّد أن من السهل بدء صراع لكن سيكون من المستحيل إنهاؤه، مشدداً على ان إيران لا تسعى للمواجهة بل لعلاقة طبيعية قائمة على الاحترام المتبادل.

أما المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أعلن أنّ كبير مساعدي ظريف عباس عراقتشي سيتوجه إلى باريس لتسليم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رسالة خطية من نظيره الإيراني حسن روحاني.
وكان روحاني قد أكّد في اتصال هاتفي مع ماكرون أن طهران مصممة على الحفاظ على الاتفاق النووي من خلال فتح الأبواب أمام جميع السبل.