عراقتشي: اجتماع فيينا تناول قضية السفن المحتجزة والأجواء كانت إيجابية

مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي يقول إنّ "اجتماع فيينا تناول قضية السفن المحتجزة والأجواء كانت إيجابية والمناقشات سارت على نحو جيد"، مضيفاً "لا يمكنني القول إننا سوينا كل الأمور لكن يمكنني القول إن هناك الكثير من التعهدات".

عراقتشي: اجتماع فيينا تناول قضية السفن المحتجزة والأجواء كانت إيجابية
عراقتشي: اجتماع فيينا تناول قضية السفن المحتجزة والأجواء كانت إيجابية

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي إن احتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية انتهاك للاتفاق النووي.

وذكر في مستهل اجتماع الدول الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني في العاصمة النمساوية، أن على الدول المشاركة في الاتفاق عدم وضع العراقيل في طريق تصدير النفط الإيراني.

وأشار إلى أنّ "اجتماع فيينا تناول قضية السفن المحتجزة والأجواء كانت إيجابية والمناقشات سارت على نحو جيد"، مضيفاً "لا يمكنني القول إننا سوّينا كل الأمور لكن يمكنني القول إن هناك الكثير من التعهدات".

كما أكد عراقتشي أنّ طهران ستواصل تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي لحين حماية مصالحها.

من جهته، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن المشاركين في اجتماع الاتفاق النووي الإيراني في فيينا وافقوا على بذل جهود إضافية لتزويد إيران بالمزايا الاقتصادية المحرومة منها نتيجة للعقوبات الأمريكية.

بدوره، قال رئيس الوفد الصيني إلى اجتماع فيينا إن "كل الأطراف يريدون إنقاذ الاتفاق النووي وقد أبدوا معارضة شديدة للعقوبات الأميركية".

يشار إلى أن الاجتماع عقد برئاسة عراقجي ومساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي هيلغا شميد.

ومن المقرر ان يعقد اجتماع ثنائي بين عراقجي وشميد قبيل انعقاد الاجتماع الطارئ بين ايران ومجموعة "4+1" (روسيا والصين والمانيا وفرنسا وبريطانيا).

وياتي هذا الاجتماع الطارئ بعد الخطوة الثانية التي اتخذتها ايران في اطار وقف بعض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي والمتمثلة بالعبور بنسبة التخصيب من 3.67 الى 4.5 بالمائة.

وكانت ايران قد اعلنت في الخطوة الاولى لوقف التزاماتها بانها سوف لن تلتزم بالقيود في مجال حجم مخزون اليورانيوم المخصب والماء الثقيل.