رداً على مجزرة صعدة.. الجيش اليمني واللجان يقصفون قاعدة الملك خالد الجوية في عسير

ارتفاع عدد شهداء قصف التحالف السعودي لسوق شعبي في صعدة إلى 14 وسقوط 23 جريحاً بينهم 14 طفلاً. والعميد سريع يعلن عن عملية واسعة بطائرات k2 باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بعسير، استهدفت مرابض الطائرات الحربية وأهداف عسكرية أخرى و"قد اصابت أهدافها".

قالت وزارة الصحة اليمنية إن حصيلة قصف التحالف السعودي لسوق في عدة هي 14شهيداً بينهم 4 أطفال و26 جريحاً بينهم 14 طفلاً.

وكان مراسلنا في اليمن أفاد بسقوط شهداء في قصف للتحالف السعودي استهدف سوقاً آل ثابت الشعبي في مديرية قطابر في صعدة. وقالت وزارة الصحة اليمنية إن الحصيلة الأولية وصلت إلى 13 شهيداً بينهم طفلان و23 جريحاً بينهم 11 طفلاً جراحهم خطرة. 

حزب المؤتمر الشعبي العام قال إن مجزرة العدوان السعودي في صعدة "جريمة حربٍ مكتملة الأركان"، ولفت إلى أن "الصمت الدولي تجاه الجرائم بحق الشعب اليمني يساهم في تشجيع العدوان على ارتكاب المزيد".

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع عن عملية واسعة بطائرات k2 باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بعسير، استهدفت مرابض الطائرات الحربية وأهداف عسكرية أخرى و"قد اصابت أهدافها".

وتأتي العملية كرد على "العدوان المستمر والحصار الجائر وارتكاب الجرائم البشعة بحق أبناء شعبنا اليمني"، وفق سريع.

وكان سريع أعلن مقتل وجرح العشرات من أفراد الجيش السعودي وعناصر التحالف السعودي، إثر قصف تجمع لهم ومخازن أسلحة في منطقة الدائر غرب عسير، بصاروخ بدر F البالستي. 

وكان سريع قد أعلن أن سلاح الجو المسير نفذ عملية هجومية واسعة باتجاه مطار أبها السعودي، مستخدماً عدداً من طائرات قاصف (كاي تو) 2k. 

العميد سريع أكّد تحقيق إصابات دقيقة أدت إلى تعطيل الملاحة الجوية في المطار، معلناً أن هذا الاستهداف يأتي رداً على الغارات السعودية المكثفة والمتواصلة على اليمن واستمرار حصار شعبه. 

وكان سريع قد أعلن في 25 تموز/ يوليو الجاري عن عملية واسعة لسلاح الجو المسير على مطار أبها الدولي في  عسير السعودية.

وأكد تعطل الملاحة الجوية في المطار المذكور إثر استهداف مرابض الطائرات، مكرراً الدعوة للمدنيين والشركات في السعودية بالابتعاد عن المطارات والمواقع العسكرية.