تسجيل جديد لحرس الثورة الايراني يكشف إنذاره سفينة حربية بريطانية رافقت الناقلة التي احتجزها

حرس الثورة في إيران ينشر تسجيلاً صوتياً  يظهر عناصر الحرس وهم  يحذرون السفينة الحربية البريطانية التي تدخلت خلال احتجازهم الناقلة البريطانية قرب مضيق هرمز في التاسع عشر من الشهر الجاري.

البحرية الإيرانية طلبت من المدمرة البريطانية عدم التدخل خلال احتجازهم للناقلة

نشر حرس الثورة في إيران تسجيلاً صوتياً يظهر عناصر الحرس وهم  يحذرون السفينة الحربية البريطانية التي تدخلت خلال احتجازهم الناقلة البريطانية قرب مضيق هرمز في التاسع عشر من الشهر الجاري.

وأفادت وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن السفينة الحربية البريطانية الموجودة في هذا الفيديو هي السفينة ذاتها التي كانت ترافق ناقلة النفط.

ويظهر الفيديو أيضاً صوراً لرصد السفينة البريطانية من قبل مسيرات بحرية حرس الثورة، وجاء في الإنذار الذي وجهه عناصر حرس الثورة "ناقلتكم تحت سيطرتنا ونأمركم بعدم التدخل في عمليتنا".

ووجه حرس الثوةر تحذيراً واضحاً للبارجة البريطانية بقوله "لا تخاطروا بأرواحكم".


لندن تؤكد أنه لن تجرى عملية تبادل بين الناقلات وترسلُ المزيد من البوارجِ الحربية إلى الخليجِ

في المقابل، طالب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إيران بالإفراج عن السفينة التي ترفع العلم البريطاني، مضيفاً أنه لن يكون هناك تبادل للناقلات. راب قال "سنستمر في تناول القضية كما يحاول الإيرانيون أن تكون لرفع مستوى قبولهم لدى المجتمع الدولي، وهذا يبدأ باحترامهم القانون الدولي. والسفينة التي تتحدث عنها احتجزت بطريقة غير قانونية، وسوف نواصل التوجه إلى السلطات الإيرانية لكي يكون الأمر واضحا بأننا نتوقع الإفراج عن السفينة والطاقم أيضا".

وزير الخارجية البريطاني الجديد رأى أن التهديد في مضيق هرمز هو على الشحن الدولي برمته.