تحالف البناء يرفض التدخلات الأميركية في الشأن العراقي

تحالف البناء العراقي يعلن رفضه التدخلات الأميركية في الشأن العراقي الداخلي، ويشدد على أن مشروع القانون في الكونغرس الأميركي الخاص بالعراق هو "تدخل سافر".

  • تحالف البناء: المشروع الأميركي ورقة ضغط تهدف إلى ليّ ذراع الحكومة والبرلمان العراقيين

أعلن تحالف البناء العراقيّ رفضه التدخلات الأميركية في الشأن العراقي الداخلي وما يخصّ القضايا السيادية، مؤكّداً عدم السماح لأيّ دولة أو مؤسّسة أجنبية بتجاوز السيادة العراقية.

جاء ذلك ردّاً على عودة الحديث عن مشروع القانون في الكونغرس الأميركي تحت عنوان "منع زعزعة استقرار العراق.

وأكد المتحدث باسم التحالف أحمد الأسدي أن طرح مشروع قانون من قبل مجلس النواب الأميركي تحت عنوان (منع زعزعة استقرار العراق) هو "تدخل سافر"، وأشار إلى أن التحالف يرفض هذا التدخل عبر "وصايا جديدة يحاول مجلس النواب الأميركي تمريرها تحت مبررات مكشوفة".

وشدد الأسدي على أن مشروع القانون الأميركي هو ورقة ضغط جديدة تهدف إلى ليّ ذراع الحكومة والبرلمان العراقيين، محذراً العراقيين من خطورة ما يحاك في الكواليس والعلن، داعياً الجميع إلى اتخاذ موقف رافض لهذا التحرك الذي يستهدف الدولة العراقية أولاً ويؤسس لزعزعة استقرار العراق.

في سياق متصل أكد مستشار الأمن الوطنيّ العراقيّ فالح الفياض أن العقوبات الأميركية على بعض الشخصيات العراقية "أمر مرفوض جملةً وتفصيلاً وتجاوز للسيادة العراقية".