رحيل رفسنجاني في الصحف الإيرانية.. رجل الأيام الصعبة

رحيل الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني يتصدّر المشهد في إيران. والصحف الإيرانية بمختلف ميولها السياسية تجمع على الإشادة به انطلاقاً من دوره في الثورة وحضوره المؤثر في المشهد السياسي على مدى سنوات طويلة حتى وفاته.
صحيفة آرمان عنونت أن إيران في حداد كبير على رفسنجاني
صحيفة آرمان عنونت أن إيران في حداد كبير على رفسنجاني
الحدث الوحيد الذي شغل الساحة الإيرانية منذ مساء الأحد وما يزال تمثل بوفاة الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني. الصحافة الإيرانية بمختلف توجهاتها السياسية وانتماءاتها رثت رفسنجاني وعنونت صفحاتها الأولى بعبارات تأبينية مشيدة بشخصيته فيما حفلت صفحاتها الداخلية بمواضيع عنه والأخبار المرتبطة بترتيبات تشييعه.

صحيفة الصباح الجديد عنونت "هاشمي مازال حيّاً. فيما وصفته صحيفة "جوان" القريبة من الحرس الثوري بـ"رجل الأيام الصعبة وعضيد الإمام".

صحيفة "أبرار" عنونت "توقف قلب رجل الإعمار والبناء" و"همشهري" التابعة لبلدية طهران كتبت "رحيل الرفيق القديم للقائد" وفي السياق نفسه عنونت صحيفة "الجمهورية الإسلامية" القريبة من رفسنجاني "الرفيق الصادق للإمام يلتحق به"، كما تصدّر عنوان "توقف قلب عضيد الإمام والقائد" الصفحة الأولى لصحيفة "سياست روز" الأصولية.

بدورها عنونت صحيفة "كيهان" القريبة من المرشد الأعلى "آية الله هاشمي رفسنجاني يلبي دعوة الرفيق الأعلى " واختارت صحيفة "شرق" عبارة "وداعاً لرجل المصلحة".  

أما صحيفة "اطلاعات" القريبة من الحكومة فوصفته بـ"محرّك الثورة" الذي التحق بالملكوت الأعلى فيما وصفته "شهروند" بـ"المصلح الثوري".

من جهتها كتبت عنونت صحيفة "آرمان" "إيران في حداد على أمير كبير هذا الزمان".