درع المجتمع يعكس الصراع المستمرّ بين سيتي وليفربول

مانشستر سيتي يحرز لقب درع المجتمع لكرة القدم بعد الفوز 5-4 على ليفربول بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1 في الوقت الأصلي.

لاعبو سيتي خلال تتويجهم بدرع المجتمع (أ ف ب)
لاعبو سيتي خلال تتويجهم بدرع المجتمع (أ ف ب)

توِّج مانشستر سيتي بلقب درع المجتمع لكرة القدم بعد الفوز 5-4 على ليفربول بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1 في الوقت الأصلي.

وتقدم رحيم سترلينغ، لاعب ليفربول السابق، بهدف لسيتي بطل الثلاثية المحلية الموسم الماضي في الدقيقة 12 وسط سيطرة تامة على الشوط الأول من فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا.

لكن أداء ليفربول بطل أوروبا تطوّر كثيراً في الشوط الثاني وأدرك المدافع البديل جويل ماتيب التعادل بضربة رأس في الدقيقة 77.

وأنقذ كايل ووكر مدافع سيتي كرة من على خط المرمى في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع بعد ضربة رأس من النجم المصري محمد صلاح الذي أهدر قبلها مباشرة انفراداً بمرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

وسجل سيتي ركلات الترجيح الخمس بنجاح ليواصل الهيمنة التامة على الألقاب المحلية بينما أهدر الهولندي جورجينيو فينالدم لاعب ليفربول حيث تصدّى للكرة برافو.

وقال ووكر: ”إنها أول بطولة يمكن الفوز بها. نحن في بداية الموسم ونتمنى أن نكرر ما فعلناه الموسم الماضي“.

وأوضحت المواجهة المتكافئة أن الصراع بين الفريقين على اللقب قد يتكرر بعدما حصد سيتي 98 نقطة مقابل 97 لغريمه العام الماضي.

وقال الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول: ”في الشوط الثاني لعبنا بشكل رائع جداً وقدمنا أداء قوياً جداً“.

وأضاف: ”لا يمكنني أن أشعر بالإحباط اليوم. الأداء كان أهم اليوم من الفوز. الآن ندرك أننا لا نزال هنا“.