مانشستر سيتي يكشّر عن أنيابه

مانشستر سيتي يلحق الهزيمة بواتفورد بنتيجة 8-0 وليستر سيتي يُسقط توتنهام بنتيجة 2-1، في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

فاز مانشستر سيتي على واتفورد بنتيجة 8-0 (أ ف ب)
فاز مانشستر سيتي على واتفورد بنتيجة 8-0 (أ ف ب)

كشّر مانشستر سيتي عن أنيابه بعد أن أمطر شباك ضيفه واتفورد بثمانية أهداف نظيفة ضمن مواجهات الجولة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
لم يحتجْ لاعبو السيتي لأكثر من 18 دقيقة من أجل إنهاء المباراة بخمسة أهداف دكوا بها شباك الضيوف.
وجاء هدف الافتتاح بعد 52 ثانية، الأسرع هذا الموسم، فقط عبر الإسباني دافيد سيلفا الذي تابع عرضية البلجيكي كيفن دي بروين.
ولم تكد تمر 6 دقائق حتى جاء الدور على الأرجنتيني سيرجيو أغويرو ليضيف ثاني الأهداف من ركلة جزاء تسبب فيها الجزائري رياض محرز، ويضيف ثامن أهدافه هذا الموسم ويعتلي صدارة هدافي المسابقة.
وفي الدقيقة 12 شارك محرز في مسلسل الأهداف من ركلة حرة من على حدود المنطقة نفّذها بقوة لترتطم في جسد أحد مدافعي واتفورد وتُغيّر اتجاهها داخل الشباك، مدشناً أول أهدافه مع الفريق هذا الموسم في البريميير ليغ.
واستمرت هيمنة كتيبة الإسباني بيب غوارديولا على مجريات اللقاء تماماً، ليأتي الهدف الرابع في الدقيقة 15 برأس البرتغالي برناردو سيلفا الذي تابع الكرة داخل المنطقة من ركلة ركنية.
وبعد 3 دقائق شارك المدافع نيكولاس أوتاميندي في حفلة الأهداف مضيفاً خامس الأهداف الذي حمل النكهة الأرجنتينية الخالصة بعد تمريرة أرضية من أغويرو مرّت من الجميع ووجدت أوتاميندي الذي أسكن الكرة داخل الشباك، لتنتهي الـ45 دقيقة الأولى بخمسة أهداف نظيفة.
ولم يكتف لاعبو الـ"سيتيزنس" بالأهداف الخمسة المسجلة في الشوط الأول، بل أضافوا ثنائية أخرى عبر برناردو سيلفا مسجلاً "الهاتريك".
وجاء الهدف السادس، الثاني للنجم البرتغالي، في الدقيقة 48 بعد أن راوغ دفاع واتفورد ثم سدّد كرة أرضية في الشباك.
ثم جاء الهدف السابع في الدقيقة 60 بعد أن تابع سيلفا تمريرة من المتألق دي بروين ليسكن الكرة في الشباك.
ورفع الدولي البرتغالي رصيده إلى 4 أهداف هذا الموسم.
وفي الدقيقة 84 كافأ دي بروين نفسه بعد "الهدايا" التي قدّمها لزملائه، ليسجّل بنفسه الهدف الثامن من تسديدة قوية من داخل المنطقة سكنت أعلى الزاوية اليمنى للحارس.
وبهذا الفوز الأكبر هذا الموسم في البريميير ليغ حتى الآن، نفض لاعبو السيتي غبار الخسارة المفاجئة في الجولة الماضية على يد نورويتش سيتي (3-2)، ليستعيدوا نغمة الانتصارات من جديد.
ورفع الفوز رصيد حامل اللقب إلى 13 نقطة قلّص بها الفارق مؤقتاً مع المتصدر ليفربول، الذي سيحل ضيفاً على تشيلسي في قمة الجولة اليوم الأحد، إلى نقطتين.
بينما تكبد "الهورنتس" خسارته الثالثة هذا الموسم ليتجمّد رصيد الفريق عند نقطتين يقبع بها في المركز الأخير دون أن يحقق أي انتصار منذ بداية الموسم.

وفي مباراة ثانية، فاز ليستر سيتي على ضيفه توتنهام هوتسبير بنتيجة 2-1.
وافتتح الضيوف التسجيل عبر هاري كاين (29)، بينما أدرك المدافع البرتغالي ريكاردو بيريرا (69) التعادل لأصحاب الأرض، قبل أن يمنح جيمس ماديسون الفوز لليستر بهدف ثان (85).
وبهذا الانتصار، ارتفع رصيد ليستر إلى 11 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمّد رصيد توتنهام عند 8 نقاط في المركز الخامس مؤقتاً، متفوقا بفارق الأهداف فقط على كل من مانشستر يونايتد وتشلسي وأرسنال ووست هام يونايتد، التي لم تخض بعد مبارياتها في الجولة.