ريال مدريد يستعيد عافيته ويتشارك الصدارة

ريال مدريد يقدّم أداء شجاعاً ليفوز 1-0 على إشبيلية ويتقاسم صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم معوّضاً خسارته القاسية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.

سجّل بنزيما هدف الفوز الوحيد (أ ف ب)
سجّل بنزيما هدف الفوز الوحيد (أ ف ب)

استعاد ريال مدريد عافيته وقدّم أداء شجاعاً ليفوز 1-0 على إشبيلية ويتقاسم صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم معوّضاً خسارته القاسية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.

ومنح الفرنسي كريم بنزيما الفوز للضيوف أمام فريق جولن لوبتيغي مدرب ريال مدريد السابق في منتصف الشوط الثاني بعدما قفز في توقيت مثالي ليقابل كرة داني كارفخال العرضية بضربة رأس قوية في المرمى.

وبات رصيد ريال مدريد 11 نقطة من خمس مباريات في المركز الثاني بفارق الأهداف عن أتلتيك بلباو المتصدر الذي هزم ألافيس 2-0.

وأبلغ سيرجيو راموس قائد ريال الصحفيين: ”ريال مدريد لم يفقد أبداً نهمه أو رغبته في الفوز. كنا ندرك مدى صعوبة المباراة لأننا لم نفز هنا منذ سنوات عديدة، لكننا دخلنا المباراة بعقلية قوية للغاية ورغبة في ارتكاب أقل عدد ممكن من الأخطاء. بعيداً عن بعض الركلات الثابتة، كانت المباراة تحت سيطرتنا“.

وتوجّه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إلى إشبيلية وسط تكهنات تتعلق بقيادته للفريق بعد الهزيمة 0-3 أمام باريس سان جيرمان في مباراتهما في دور المجموعات بدوري الأبطال حيث أخفق الفريق في تسديد أي كرة على المرمى.

لكن "الميرينغي" قدّم أداء مختلفاً تماماً هذه المرة أشاد به زيدان باعتباره الأفضل منذ عودته لقيادة الفريق في آذار/ مارس الماضي.

وقال زيدان: ”هذه أكثر مرة أشعر فيها بالرضا منذ عودتي، كل من في الملعب بذل قصارى جهده. مررنا بلحظات صعبة لكن تماسكنا بشكل رائع في تلك اللحظات. لعبنا 90 دقيقة في أعلى مستوى في استاد صعب للغاية. هذا الانتصار من أجل المجموعة وأنا سعيد للجميع“.