ليفربول في القمّة... وتوتنهام في القاع

ليفربول يحصد انتصاره الثامن على التوالي بالفوز على ضيفه ليستر سيتي 2-1، ضمن المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم التي شهدت تلقّي توتنهام خسارة جديدة وقاسية أمام برايتون 0-3.

ابتعد ليفربول في الصدارة (أ ف ب)
ابتعد ليفربول في الصدارة (أ ف ب)

حصد ليفربول انتصاره الثامن على التوالي بالفوز على ضيفه ليستر سيتي 2-1، ضمن المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم في مباراة غادرها نجمه المصري الدولي محمد صلاح مصاباً في اللحظات الأخيرة.

من جهته، تلقّى توتنهام خسارة جديدة وقاسية أمام برايتون 0-3 خسر خلالها أيضاً جهود حارس مرماه الدولي الفرنسي هوغو لوريس بسبب الإصابة أيضاً.

في المباراة الأولى، سجل السنغالي ساديو مانيه (40) وجيمس ميلنر (90+5 من ركلة جزاء) هدفي ليفربول، وجيمس ماديسون (80) هدف ليستر سيتي.

وعزّز ليفربول موقعه في الصدارة برصيد 24 نقطة مبتعداً بفارق ثماني نقاط مؤقتاً عن مانشستر سيتي مطارده المباشر وبطل الموسمين الأخيرين والذي يستضيف ولفرهامبتون اليوم الأحد في ختام المرحلة، فيما مني ليستر سيتي بخسارته الثانية فتجمّد رصيده عند 14 نقطة في المركز الثالث مؤقتاً.

وفي المباراة الثانية، تعرّض توتنهام لخسارة مزدوجة بسقوطه أمام مضيفه برايتون 0-3، وفقدانه خدمات قائده لوريس لإصابة بالغة على مستوى الساعد الأيسر في دقائها الأولى.

وهي ثاني خسارة قاسية على التوالي يتعرّض لها نادي شمال لندن، بعد سقوطه التاريخي على أرضه هذا الأسبوع أمام بايرن ميونيخ الألماني 2-7، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا.

وبينما كان يأمل فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بتعويض خسارته القارية بفوز محلي، تلقّى ضربة قاسية في الدقيقة الثالثة لمباراته ضد برايتون، بإصابة لوريس بعد تسببه بالهدف الأول.

وجاءت الإصابة بعدما اختل توازن قائد المنتخب الفرنسي المتوَّج بلقب كأس العالم 2018، عندما حاول الامساك بكرة عرضية بدت سهلة نسبياً من الألماني باسكال غروس من الجهة اليسرى. وأمسك لوريس بالكرة لكنه وجد نفسه على وشك السقوط داخل حدود مرماه، فتركها خشية تسببه بهدف، لتتهيأ أمام مواطنه نيل موباي الذي تابعها بسهولة في الشباك (3).

وبينما كان توتنهام يحاول استيعاب صدمة خسارة حارسه الأساسي الذي حل بدلاً منه الأرجنتيني باولو غازينغا، اهتزت شباكه مرة ثانية عبر الايرلندي الشاب آرون كونولي (32).

ومنح كونولي (19 عاماً) الهدف الثالث لفريقه، بعدما تسلّم الكرة من منتصف الملعب وتقدّم بها إلى داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بالمدافعين ويسدّد في الزاوية العكسية لغازينغا (65).

وتلقى توتنهام خسارته الثالثة هذا الموسم في الدوري مقابل ثلاثة انتصارات وتعادلين، والخامسة في 11 مباراة في مختلف المسابقات. في المقابل، حقّق برايتون فوزه الأول في آخر ثماني مباريات خاضها على أرضه في البطولة، بعد خمس هزائم وثلاثة تعادلات.

وقاد الايرلندي جيف هايندريك فريقه بيرنلي لفوز هام على ضيفه ايفرتون بهدف وحيد سجله في الدقيقة 72.

وسقط نوريتش سيتي أمام ضيفه أستون فيلا بهدف للسويسري جوزيب درميك (87) مقابل خمسة أهداف تناوب على تسجيلها البرازيلي فيسلي (14 و30) والأرجنتيني جاك غريليش (49) والايرلندي كونور هوريهان (61) والبرازيلي الآخر دوغلاس لويز (83).