مانشستر سيتي يخسر على ملعبه... وليفربول يستفيد

ولفرهامبتون يفاجىء مانشستر سيتي ويُسقطه على ملعبه 2-0، وأرسنال يفوز على بورنموث 1-0 وتشلسي على ساوثمبتون 4-1، في المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

  • غوارديولا متحسّراً خلال المباراة (أ ف ب)

فاجأ ولفرهامبتون مضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب وأسقطه في عقر داره بنتيجة 2-0 بهدفين للاسباني أداما تراوري، ملحقاً به الهزيمة الاولى على أرضه في الدوري المحلي منذ 10 أشهر، وذلك خلال المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي.

وهي الهزيمة الثانية لفريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا هذا الموسم بعد سقوطه المفاجئ أمام نوريتش (3-2) في المرحلة الخامسة.

وتجمّد رصيد سيتي عند 16 نقطة بعد خمسة انتصارات، تعادل وهزيمتين في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط عن ليفربول المتصدر.

وسجل تراوري الهدف الأول إثر هجمة مرتدة للضيوف وصلت خلالها الكرة إلى المكسيكي راوول خيمينيز الذي قام بمجهود فردي رائع مراوغاً المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، قبل أن يمرر إلى تراوري الذي سدّدها على يسار الحارس البرازيلي إيدرسون (80).

وفي الوقت الذي كان يحاول فيه سيتي الخروج أقله بتعادل، استفاد الضيوف من اندفاع لاعبي غوارديولا وشنوا هجمة مرتدة حيث مرر خيمينيز مجدداً إلى تراوري الذي سجل بالطريقة ذاتها (90+4).

وهي الخسارة الأولى لسيتي على أرضه في الدوري الممتاز منذ سقوطه 2-3 أمام كريستال بالاس الموسم الماضي في 22 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وحقّق أرسنال الفوز على ضيفه بورنموث بهدف سجّله البرازيلي ديفيد لويز في الدقيقة التاسعة.

وأصبح رصيد أرسنال 15 نقطة في المركز الثالث.

وعاد تشلسي من أرض مضيفه ساوثمبتون بفوز كبير 4-1، سجلها تامي أبراهام (17) وماسون مونت (24) والفرنسي نغولو كانتي (40) والبلجيكي ميتش باتشواي (89) لتشلسي، وداني إنغز (30) لساوثمبتون.

وتقدّم تشلسي إلى المركز الخامس بـ 14 نقطة.