سداسية للأرجنتين وتعادل البرازيل ودياً

الأرجنتين تفوز على الإكوادور 6-1 والبرازيل تتعادل أمام نيجيريا 1-1، في مباراتين دوليتين وديتين.

  • فازت الأرجنتين على الإكوادور 6-1

تفوّق منتخب الأرجنتين على نظيره الإكوادوري بسداسية لهدف في اللقاء الدولي الودي على ملعب "مانويل مارتينيز فاليرو" بمدينة إلتشي الإسبانية.

وافتتح "ألبيسيليستي" مهرجان الأهداف في الدقيقة 20 برأسية رائعة من لوكاس ألاريو إثر ركلة ركنية نفذها ماركوس أكونيا.

وفي الدقيقة 27 تقدّمت الأرجنتين بهدف آخر بعد أن لعب أكونيا كرة عرضية من اليسار اصطدمت في جسد أحد مدافعي "التري" وحولت مسارها داخل شباك الحارس بيدرو أورتيز.

ولم تكد تمر 3 دقائق حتى أضاف لياندرو باريديس ثالث أهداف "الألبيسيليستي" من ركلة جزاء.
ومع بداية الشوط الثاني، سجل أنخيل مينا الهدف الوحيد للمنتخب الإكوادوري في الدقيقة 49 من ركلة حرة رائعة من الجانب الأيسر نفذها مباشرة في الشباك.
وفي الدقيقة 66 أضاف خيرمان بيزيلا رابع أهداف كتيبة المدرب الشاب ليونيل سكالوني من رأسية قوية من داخل المنطقة.
ثم جاء الدور على البديل الشاب نيكولاس دومينيغيز ليضيف خامس الأهداف في الدقيقة 82 من تسديدة قوية.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق، اختتم نجم إشبيلية الإسباني لوكاس أوكامبوس سداسية الأرجنتين بتسديدة قوية أيضاً.
ويعد هذا الفوز الأكبر لبطل العالم مرتين في 1978 و1986 مع مدربه سكالوني منذ جلوسه على مقعد المدير الفني في آب/ أغسطس 2018 خلفاً للمقال خورخي سامباولي.
وكانت الأرجنتين قد تعادلت قبل أيام مع منتخب ألمانيا بهدفين لمثلهما في دورتموند بعد أن كانت متأخره في الشوط الأول بهدفين نظيفين.
يذكر أن قائد المنتخب ونجم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، يغيب عن صفوف الأرجنتين بسبب الإيقاف من قبل اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" على خلفية التصريحات التي هاجم فيها الاتحاد بسبب أداء الحكام إثر خروج منتخب بلاده من بطولة كوبا أميركا  الأخيرة في البرازيل على يد أصحاب الأرض من نصف النهائي.

وتعادل المنتخب البرازيلي أمام نظيره النيجيري بهدف لمثله خلال المباراة الودية التي جمعتهما في سنغافورة.

وافتتح المنتخب النيجيري التسجيل عبر جو أريبو في الدقيقة الـ35 بينما سجّل كاسيميرو في الدقيقة 48 هدف التعادل للبرازيل.

وشهد الشوط الأول خروج النجم نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان، من الملعب بعد مرور 12 دقيقة على انطلاق المباراة، وذلك لشعوره بآلام في العضلة الخلفية اليسرى.

وعلى هذا النحو، تعادل منتخب البرازيل للمرة الثانية في سنغافورة بعدما سجّل نفس النتيجة في ودية خاضها أمام السنغال يوم الخميس الماضي.

ولم يعرف منتخب الكناري تحت قيادة مدربه تيتي الفوز في المباريات الأربع التي خاضها حتى الآن منذ فوزه ببطولة كوبا أميركا في تموز/ يوليو الماضي.