المنتخب التركي يتحدّى "يويفا"

رغم أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أعلن قبل يومين أنه "سينظر" في مسألة قيام لاعبي منتخب تركيا لكرة القدم بتأدية التحية العسكرية في المباراة أمام ألبانيا في تصفيات كأس أوروبا 2020 دعماً لجيشهم في غزو شمال سوريا، فإن اللاعبين الأتراك كرّروا الأمر في المباراة أمام فرنسا في باريس مساء أمس.

اللاعبون الأتراك خلال تأديتهم التحية العسكرية في ملعب "سان دوني" (أ ف ب)
اللاعبون الأتراك خلال تأديتهم التحية العسكرية في ملعب "سان دوني" (أ ف ب)

رغم أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أعلن قبل يومين أنه "سينظر" في مسألة قيام لاعبي منتخب تركيا لكرة القدم بتأدية التحية العسكرية في المباراة أمام ألبانيا في تصفيات كأس أوروبا 2020 دعماً لجيشهم في غزو شمال سوريا، فإن اللاعبين الأتراك كرّروا الأمر في المباراة أمام فرنسا في باريس مساء أمس.
وتوجّه اللاعبون إلى المكان المخصّص لمشجعيهم واحتفلوا معهم بهدف التعادل بتأدية التحية العسكرية.

ولم يقتصر الأمر على اللاعبين إذ إن الجمهور التركي قام بتأدية التحية العسكرية.



... وجمهورهم أيضاً (أ ف ب)
... وجمهورهم أيضاً (أ ف ب)

وكان اللاعبون احتفلوا بالطريقة ذاتها في مباراتهم السابقة يوم الجمعة الماضي والتي فازوا فيها على ألبانيا بهدف نظيف وهذا ما فعله أيضاً رياضيون أتراك آخرون، وهو ما تُرجم على أنه دعم للغزو التركي لشمال سوريا ضد القوات الكردية، والذي قوبل برفض كبير من المجتمع الدولي.
إلى ذلك، قاطع وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، مباراة أمس، حتى لا يلتقي مع مسؤولين أتراك، حيث اقتصر التمثيل الرسمي الفرنسي فقط على وزيرة الرياضة، روكسانا موريسينو.
وتُعد فرنسا إحدى الدول التي أدانت الغزو التركي لشمال سوريا، وقرّرت إلغاء توريد أسلحة إلى أنقرة.