ليفانتي يُفاجىء برشلونة... وريال مدريد يشاركه الصدارة رغم التعادل

برشلونة يتعرّض لخسارة مفاجِئة أمام مضيفه ليفانتي 1-3، فيما لم يستغلّ ريال مدريد الفرصة واكتفى بالتعادل السلبي أمام ضيفه ريال بيتيس ورغم ذلك تساوى مع "البرسا" في الصدارة وذلك في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • فرحة لاعبي ليفانتي (أ ف ب)

تعرّض برشلونة لخسارة مفاجِئة أمام مضيفه ليفانتي 1-3، فيما لم يستغلّ ريال مدريد الفرصة واكتفى بالتعادل السلبي أمام ضيفه ريال بيتيس ورغم ذلك تساوى مع "البرسا" في الصدارة وذلك في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان برشلونة البادئ بالتسجيل عبر قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 38 من ركلة جزاء، لكن ليفانتي ردّ بقوة مطلع الشوط الثاني وسجّل ثلاثة أهداف في سبع دقائق عبر خوسيه كامبانيا (61) وبورخا مايورال (63) والصربي نيمانيا رادويا (68).

وحقّق ليفانتي فوزه الثاني توالياً والخامس هذا الموسم فرفع رصيده إلى 17 نقطة وصعد إلى المركز الثامن، موقفاً الانتصارات المتتالية للنادي الكاتالوني عند خمسة، وملحقاً به الخسارة الثالثة هذا الموسم فتجمّد رصيده عند 22 نقطة بفارق الأهداف أمام ريال مدريد وبات مهدداً بفقدان الصدارة في حال فوز غرناطة (20 نقطة) على ضيفه ريال سوسييداد اليوم الأحد في ختام المرحلة.

وجاءت خسارة النادي الكاتالوني الذي يملك مباراة "كلاسيكو" مؤجلة مع غريمه ريال مدريد سيقام في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل، قبل استضافة سلافيا براغ التشيكي الثلاثاء المقبل في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

 

فرق ريال وإشبيلية وأتلتيكو ترفض الهدية

وأهدر ريال مدريد نقطتين ثمينتين وفرّط في انتزاع الصدارة بتعادله أمام ضيفه ريال بيتيس 0-0.

وفرض ريال مدريد سيطرته أغلب فترات المباراة دون أن ينجح في هز الشباك، علماً بأن مهاجمه الدولي البلجيكي إيدن هازار سجل هدفاً في الدقيقة التاسعة ألغي بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر".

وبدورهما رفض إشبيلية وضيفه أتلتيكو مدريد هدية ليفانتي وفرصة انتزاع الصدارة بتعادلهما 1-1 في قمة المرحلة.

وكان إشبيلية الطرف الأفضل في الشوط الأول وترجم سيطرته إلى هدف عبر لاعب الوسط الأرجنتيني فرانكو فاسكيز بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من مواطنه إيفر بانيغا (28).

وسجّل البديل دييغو كوستا هدفا برأسه من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الأرجنتيني أنخل كوريا بيد أنه ألغي بداعي تسلل الأخير بعد اللجوء لتقنية "في إيه آر" (55).

ولم يتأخر أتلتيكو مدريد في هز شباك الفريق الأندلسي وتحديداً بعد خمس دقائق عبر ألفارو موراتا بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من البديل الدولي الكولومبي سانتياغو أرياس (60).

وحصل أتلتيكو مدريد على ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية "في إيه آر" بسبب عرقلة الصربي نيمانيا غودليلي للقائد كوكي فانبرى لها كوستا وتصدّى لها الحارس التشيكي توماس فاتشليك (72).

وصعد فالنسيا إلى المركز التاسع بفارق الأهداف وراء جاره ليفانتي بفوزه الثمين على مضيفه إسبانيول بهدفين لدانيال باريخو (69 من ركلة جزاء) والأوروغوياني ماكسيميليانو غوميز (80) مقابل هدف لمارك روكا (31 من ركلة جزاء).