قائد فرانكفورت موقوف بسبب "دفعة"

الإتحاد الألماني لكرة القدم يوقف الأرجنتيني ديفيد أبراهم لاعب اينتراخت فرانكفورت سبعة أسابيع. وجاء هذا القرار بعد دفع أبراهم لمدرب الفريق الخصم.  

  • لن يتمكن أبراهام من اللعب في الدوري المحلي قبل نهاية العام الحالي

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم أمس الأربعاء إيقاف الأرجنتيني ديفيد أبراهام قائد فريق إينتراخت فرانكفورت سبعة أسابيع، لدفعه مدرب فرايبورغ كريستيان شترايخ وطرحه أرضاً خلال مباراة الفريقين ضمن الدوري المحلي.
وفرضت محكمة تابعة للاتحاد عقوبة الإيقاف وغرامة قدرها 25 ألف يورو على اللاعب لإدانته بـ "الاعتداء على منافس"، بعدما قام بدفع المدرب بكتفه خارج خط الملعب، ما كلفه بطاقة حمراء خلال مباراة الفريقين ضمن المرحلة الحادية عشرة الأحد الماضي، والتي انتهت بفوز فرايبورغ (1-0).
وقام اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً بدفع المدرب بقوة بكتفه أثناء لحاقه بكرة خرجت إلى خارج خط التماس. وإضافة إلى طرد أبراهام، تلقى لاعب فرايبورغ الإيطالي فينتشنزو غريفو، بطاقة حمراء أيضاً بعد تدخل من على مقاعد البدلاء بالتدافع الذي تلا الحادثة، وأمسك خلاله بعنق لاعب فرانكفورت.
ولن يتمكن أبراهام من اللعب في الدوري المحلي قبل نهاية العام الحالي، نظراً لأن العقوبة تمتد بين 10 تشرين الثاني/نوفمبر و29 كانون الأول/ديسمبر.
ويخوض فرانكفورت ست مباريات في البوندسليغا خلال هذه الفترة، على أن يكون 22 كانون الأول/ديسمبر (المرحلة 17) اليوم الأخير من المنافسات قبل العطلة الشتوية، وتستأنف في 17 كانون الثاني/يناير.
وأكد فريق فرانكفورت أنه سيستأنف القرار، بهدف منح ديفيد أبراهام فرصة شرح روايته لما حصل بينه وبين المدرب البالغ من العمر 54 عاماً.
وتقدم أبراهام في وقت سابق باعتذار عما بدر منه، بينما أشارت صحيفة "بيلد" الألمانية إلى أن ناديه فرض عليه عقوبة مالية قدرها 35 ألف يورو، سيتم التبرع بها إلى جمعيات خيرية.
بدوره، علق مدرب فرايبورغ شترايخ على ما حصل بالقول:"ديفيد ليس شخصاً سيئاً".
في المقابل، أكد مدرب فرانكفورت النمساوي آدي هيوتر أن أبراهام سيبقى قائداً للفريق، رغم اعتباره أن الحادثة لا يمكن تبريرها.