منتخب لبنان يبحث عن الصدارة من دون جمهوره

منتخب لبنان يخوض مباراة مهمة على ملعب المدينة الرياضية في بيروت، اليوم، أمام نظيره الكوري الشمالي مجدّداً من دون جمهوره.

  • حقّق منتخب لبنان نقطة ثمينة في المباراة السابقة أمام كوريا الجنوبية

يخوض منتخب لبنان مباراة مهمة على ملعب المدينة الرياضية في بيروت، اليوم الساعة 19,00 بتوقيت بيروت (وتوقيت القدس الشريف) أمام نظيره الكوري الشمالي في الجولة الخامسة ضمن منافسات المجموعة الثامنة في التصفيات المزدوجة المؤهّلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

ومجدّداً لن يتمكن المنتخب اللبناني من الاستفادة من عامل الجمهور كما حصل في المباراة السابقة أمام كوريا الجنوبية ورغم ذلك فإنه تمكّن من الحصول على نقطة مهمة في السباق نحو التأهّل.

وجاء في بيان الاتحاد اللبناني لكرة القدم أمس: "بناءً على طلب مشدّد من القوى الأمنية، ستقام مباراة منتخب لبنان لكرة القدم مع ضيفه الكوري الشمالي غداً الثلاثاء (اليو) على ملعب المدينة الرياضية بدون جمهور بسبب الظروف الراهنة التي تعصف بالبلاد. علماً أن الاتحاد اللبناني لكرة القدم بذل أقصى الجهود لحضور الجمهور، نظراً لأهمية والدور الكبير للحضور الجماهيري، لكن قرار القوى الأمنية كان حاسماً بإقامة المباراة خلف أبواب موصدة".

وحين يستريح منتخب كوريا الجنوبية في هذه الجولة يبحث منتخب لبنان عن الصدارة في حال فوزه اليوم وهو يبدو مرشّحاً لتحقيق هذا الأمر في حال خوضه المباراة بالروحية التي لعب بها المباراة السابقة.

وتتصدّر كوريا الجنوبية الترتيب بـ 8 نقاط أمام لبنان بـ 7 نقاط وكوريا الشمالية بـ 7 نقاط وتركمانستان بـ 6 نقاط وسيريلانكا من دون رصيد، علماً أن المنتخبَين الأخيرين يلعبان اليوم أيضاً.

وقبل المباراة، قال مدرّب المنتخب اللبناني، الروماني ليفيو تشيوبوتاريو في المؤتمر الصحافي الرسمي أن معايير خاصة تتحكّم باللقاء، لأن "المنتخب الكوري الشمالي هو الوحيد الذي فاز علينا من ضمن منتخبات المجموعة الثامنة حين واجهناه على أرضه ولم تكن الظروف لصالحنا لاعتبارات عدة". وأضاف: "نحن مطالبون برد الاعتبار طبعاً، وفريقي مدرك طريقه بعد النتيجة الجيدة أمام كوريا الجنوبية الخميس الماضي، ومن دون أن نغفل صعوبة المواجهة. فالشماليون حضروا إلى بيروت بعد هزيمتهم أمام تركمانستان ويتطلّعون لتبديل الصورة، وعلينا أن نبرهن أن الخسارة أمامهم على أرضهم عابرة، ونملك ما يؤهّلنا لتحقيق نتيجة إيجابية والتصدُّر".

وأوضح تشيوبوتاريو أنه سيشرك في اللقاء العناصر الأكثر جهوزية و"نبذل جهودنا ليتخطّى جوان العمري وباسل جرادي وهلال الحلوة إصاباتهم، لكن الجميع مستعدون لأداء الدور المطلوب".

من جهته، قال كابتن منتخب لبنان حسن معتوق أن مباراة كوريا الجنوبية "أصبحت وراءنا ونحن في كامل تركيزنا ونتطلّع إلى الأمام دائماً".

من جانبه، قال مدرب كوريا الشمالية مو يونغ شول: "ننشد فوزاً ننهي به مبارياتنا الدولية هذا الموسم، لا سيما وأن النتيجة مصيرية بالنسبة لموقعنا في المجموعة وحسابات التأهل"، مؤكداً "أن لكل مباراة ظروفها".