فوز ثانٍ لتونس وأول للمغرب وليبيا... وإثيوبيا تفاجىء ساحل العاج

انتصارات لمنتخبات تونس والمغرب وليبيا، وإثيوبيا تحقّق مفاجأة كبرى بإسقاطها ساحل العاج في تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقررة نهائياتها في الكاميرون عام 2021.

  • وهبي الخزري محتفلاً بتسجيله هدف الفوز لتونس

حقّق منتخب المغرب فوزاً كبيراً في مباراته الثانية في تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقررة نهائياتها في الكاميرون عام 2021، وجاء على مضيفه البوروندي 3-0، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة.

وسجل مدافع أياكس أمستردام الهولندي نصير المزراوي (26) ومهاجم ليغانيس الإسباني يوسف النصيري (39) ومدافع بوروسيا دورتموند الألماني المعار من ريال مدريد الإسباني أشرف حكيمي (83) الأهداف.

وكان "أسود الأطلس" افتتحوا التصفيات بتعادل مخيّب مع ضيفهم الموريتاني سلباً في الرباط الجمعة الماضي في الجولة الأولى.

وانتزع المنتخب المغربي الذي حقّق فوزه الأول في ثاني مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد البوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش، صدارة المجموعة بعدما استغل خسارة جمهورية إفريقيا الوسطى أمام مضيفتها موريتانيا بهدفين نظيفين سجلهما الحسن العيد (27) وديالو غيديلاي (90).

ويتفوّق المغرب بفارق الأهداف عن موريتانيا وبفارق نقطة واحدة أمام جمهورية إفريقيا الوسطى.

وحقّقت إثيوبيا مفاجأة مدوية في المجموعة الحادية عشرة بإسقاطها ضيفتها ساحل العاج 2-1 في أديس أبابا.

ومنح مدافع توتنهام الانكليزي سيرج أورييه التقدّم للمنتخب العاجي في الدقيقة الرابعة، إلا ان سورافل داغناشو أدرك التعادل لأصحاب الأرض (16)، ثم منح شيميليس بيكيلي غودو هدف الفوز بعد عشر دقائق (26).

وهو الفوز الأول لإثيوبيا بعد خسارتها أمام مدغشقر 0-1 في الجولة الأولى، فانتزعت المركز الثاني بفارق الأهداف من ساحل العاج التي تراجعت إلى المركز الثالث بالخسارة الأولى بعد فوزها على النيجر 1-0 الخميس.

وانفردت مدغشقر بالصدارة برصيد ست نقاط بفوزها الكبير على مضيفتها النيجر 6-2.

وسجل لالاينا نومينجاناهاري (10 و27) وأنيسيه أبيل (35 من ركلة جزاء) وشارل كارلوس اندرياماهيتسينورو (38) وباولين فوافي (54) وجيروم مومبريس (65) أهداف مدغشقر، وأمادو وونكوي (6) ويوسف داودا موسى (77) هدفي النيجر.

وانفردت زيمباوبي بالمركز الثاني في المجموعة الثامنة بفوزها على مضيفتها زامبيا بهدفين لخاما بيليات (11 و79) مقابل هدف لباتسون داكا (20).

ورفعت زيمباوبي رصيدها إلى أربع نقاط مستغلّة خسارة شريكتها السابقة بوتسوانا أمام مضيفتها الجزائر المتصدرة 0-1 الإثنين، فيما منيت زامبيا بخسارتها الثانية توالياً بعد سقوطها الكبير امام الجزائر 0-5 في الجولة الأولى.

 

تونس تثأر من غينيا الإستوائية

حقّقت تونس ثأراً تأخر أكثر من أربع سنوات بعدما أسقط مضيفه الغيني الإستوائي 1-0 في مالابو في المجموعة العاشرة.

وكانت المنتخب المضيف تأهل إلى نصف نهائي أمم أفريقيا 2015 التي استضافها وقتذاك بتغلبه على "نسور قرطاج" 2-1 في الوقت الإضافي، وشهدت المباراة اعتراضاً تونسياً على التحكيم، بعدما احتسب الحكم راجندرا سيشورن من جزر السيشل ركلة جزاء لصاحب الأرض في الوقت القاتل مما أدى الى إقصاء تونس في الوقت الإضافي.

وكانت تونس الأفضل خلال الشوطين اذ كانت الأكثر استحواذاً على الكرة والفرص، وتألق في الجهة المقابلة الحارس فيليبي اوفونو الذي تحمل عبئاً كبيراً.

وسجل وهبي الخزري هدف منتخب بلاده في الدقيقة 74.

وانفردت تونس بصدارة المجموعة بست نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام ليبيا التي حصدت فوزها الأول عندما تغلبت على ضيفتها تنزانيا 2-1 على ملعب "مصطفى بن جنات" بمدينة المنستير التونسية.

وقلب "فرسان المتوسط" تأخّرهم في الشوط الأول بهدف مبوانا ساماتا (18 من ركلة جزاء)، إلى فوز بثنائية سجلوها في الثاني عبر مدافع الرجاء البيضاوي المغربي سند الورفلي (67 من ركلة جزاء) ومهاجم النجم الساحلي التونسي أنيس سالتو (81).

وأكملت ليبيا المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد لاعب الترجي التونسي حمدو الهوني (87).