"الميرنغي" في الصدارة مؤقتاً في "ليلة بريق كاسميرو"

ريال مدريد يتخطى عقبة إشبيلية ويتصدر مؤقتاً بانتظار مباراة برشلونة غداً الأحد.

  • قدم كاسميرو أداءً ملفتاً في المباراة ليقود فريقه إلى الإنتصار

 

نجح ريال مدريد في تخطي عقبة الفريق الأندلسي إشبيلية، حيث نزل الأخير ضيفاً على "الملكي في ملعب "سانتياغو برنابيو"، في مباراة شهدت تألق البرازيلي كاسيميرو الذي سجّل ثنائية "المرينغي". 

وقدم كاسميرو أداءً ملفتاً في المباراة ليقود فريقه إلى الإنتصار على إشبيلية (2-1) ويتصدر بذلك الدوري الإسباني "لا ليغا" مؤقتاً بانتظار مباراة برشلونة غداً الأحد. 

وسجل اللّاعب البرازيلي هدف التقدم في الدقيقة 57 بعدما تلقى تمريرة بكعب القدم من المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، ولكن اشبليلة نجح في ادراك التعادل بعدها بدقائق معدودة عن طريق الهولندي دي يونغ (د 64)، ليعود كاسيميرو ليرد سريعاً مسجلاً هدف الإنتصار.

واعتقد أشبيلية أنه تقدم بهدف بعد مرور نصف ساعة بعدما وضع دي يونج الكرة في المرمى بعد ركلة ركنية لكن الحكم ألغى الهدف بعد العودة إلى الـ "VAR" بسبب وجود خطأ ضد إيدير ميليتاو مدافع ريال.

ووصل الريال إلى 43 نقطة من 20 مباراة بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة حامل اللقب الذي يستضيف غرناطة.

وفي سياق متصل، أعرب المدير الرياضي إشبيلية رامون رودريغيز "مونشي" ، عن غضبه الشديد بسبب القرارات التحكيمية في مباراة فريقه أمام ريال مدريد.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" قال مونشي "الكل شاهد اللقطة، لا يمكن الحديث عن كرة قدم أو أي فنيات بعدها، فقد أثرت بشكل مباشر على نتيجة المباراة".