"دبلوماسية الهوكي".. نموذج بوتين موضة لدى النخب الروسية

الرئيس الروسي أطلق في السابق ما عرف بـ "الدوري الهوكي الليلي"، حيث جمع فيه العديد من الأسماء الناشطة في عالم السياسية والإقتصاد، سعياً منه إلى خلق مساحة للحوار والتعارف. 

  • لا يمارس بوتين الهوكي أسبوعياً لكنه يشارك كل عام في عدة مباريات

أطلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نهاية عام 2011  ما يعرف بـ "دوري الهوكي الليلي"، وذلك سعياً منه إلى فتح أبواب اللقاءات وحلقات الحوار بين أصحاب النفوذ والامتيازات. وانضم إلى هذا الدوري المئات من الفرق من مختلف مناطق روسيا.

ويجمع الرئيس الروسي بوتين في مباريات الهوكي جزءاً من النخبة الاقتصادية والسياسية الروسية، إضافة إلى أنه سيجمع هذا العام عدداً من أعضاء الحكومة التي شكلت أمس الثلاثاء.

وعلى غرار بوتين، فإن الرئيس السابق لمصلحة الضرائب، ورئيس الحكومة الجديد ميخائيل ميشوستين يشارك في هذا الدوري منذ انطلاقته. 

لا يمارس بوتين الهوكي أسبوعياً، لكنه يشارك كل عام في عدة مباريات احتفالية تحظى بمتابعة إعلامية مكثفة، ويكون خلالها محاطاً بمعاونين وأصدقاء، وآخر مشاركة له كانت في مباريات نهاية العام الماضي في حلبة تزلج وضعت في "الساحة الحمراء" على مقربة من أسوار الكرملين.

والأكثر أهمية من عدد الأهداف التي سجلها الرئيس الروسي، أو سقوطه أثناء قيامه بدورة فخرية في الملعب بسوتشي في أيار/مايو 2019، هي قائمة اللاعبين.

من هم المشاركون؟ سياسيون وأصحاب مليارات!

  • بدأ بوتين ممارسة الهوكي في سن متأخرة

إلى جانب "نجوم" الهوكي السابقين، هناك مجموعة من المقربين من بوتين يدخلون الحلبة الجليدية، بدءاً بوزير الدفاع سيرغي شويغو، المشرف الرئيسي على التحديث العميق للجيش الروسي وكذلك شريك الرئيس في رحلات التنزه والصيد.

ويحرس مرمى فريق بوتين أليكسي ديومين (47 عاماً) وهو حارس شخصي سابق له. فبعد أن كان مساعداً لمدير الأمن الرئاسي، شغل ديومين مناصب مهمة في الاستخبارات العسكرية قبل أن يصبح عام 2016 حاكم منطقة تولا.

وعلى الحلبة أيضاً، الشقيقان أركادي وبوريس روتنبيرغ، وهما صديقان لبوتين منذ الطفولة وتدربّا معه على الجودو.

ويشارك غينادي تيموشينكو، المصنف في المركز 49 عالمياً في قائمة أثرياء العالم عام 2019، في المباريات على نحو متكرر.

الهوكي في روسيا، كما الغولف في أميركا!

  • أصبحت الهوكي اللعبة المفضلة لدى قسم كبير من الروس

بدأ بوتين المحترف في الجودو، ممارسة الهوكي في سن متأخرة (58 عاماً)، وتدّرب على اللعبة في ساعات الليل وفق المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف. ويتطابق ذلك مع ما يروجه الرئيس عن تبنيه "أسلوب حياة صحيّ"، وصار نموذج بوتين موضة لدى النخب الروسية، إذ صار الهوكي رياضتهم المفضلة.

ويقول إفغيني مينتشنكو "منذ وضع بوتين المزلاجيّن، تحول الهوكي بشكل واضح إلى الرياضة الأكثر شعبية في صفوف كبار المسؤولين ورجال الأعمال"، مضيفاً "لقد صار الآن على غرار الغولف في الولايات المتحدة" حيث هو اللعبة المفضلة لدى قسم كبير من النخبة السياسية والاقتصادية والثقافية على غرار دونالد ترامب.

وشهد "دوري الهوكي الليلي" نجاحاً لا يمكن تجاهله، فقد تجاوز عدد الفرق الألف في أرجاء البلاد عام 2019.

ورداً على سؤال عن "دبلوماسية الهوكي"، قال بوتين في الربيع الماضي إنها "تقرّب الناس وتسمح بتأسيس علاقات ثقة".