الاتحاد الآسيوي: الأندية الإيرانية وافقت على اللعب في ملاعب محايدة

الإتحاد الآسيوي لكرة القدم يتحدّث حول آخر التطورات بشأن الأندية الإيرانية وخوضها لمبارياتها في دوري أبطال آسيا خارج بلدها.

  • وافق شهر خودرو والاستقلال على لعب مباراتيهما في الإمارات

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الخميس أن فريقي الاستقلال وشهر خودرو الإيرانيين وافقا على خوض مباراتيهما في الدور التمهيدي لدوري الأبطال في ملاعب محايدة، بعد إشارتهما للإنسحاب من البطولة في حال فرض عليهم اللّعب خارج إيران.

وكان من المقرر، أن يلعب شهر خودرو ضد الرفاع البحريني والاستقلال ضد الكويت الكويتي يوم الثلاثاء الماضي، لكن تم تأجيل المباراتين بعدما أصدرت حكومات عديدة تحذيرات من السفر لإيران.

وقال الاتحاد الآسيوي أمس الأربعاء إنه سيتم إقامة المباراتين في الإمارات في 25 كانون الثاني/يناير الحالي.

وذكرت تقارير محلية أن الأندية الإيرانية الأربعة، ومنها بيروزي وسيباهان، قالت إنها سترفض اللّعب إذا لم يكن بوسعها استضافة مباريات على أرضها.

لكن الاتحاد الآسيوي أعلن اليوم الخميس موافقة شهر خودرو والاستقلال على لعب مباراتيهما في الإمارات بعد التواصل مع ممثلي الناديين في كوالالمبور.

وأضاف الاتحاد الآسيوي، أن مباريات الأندية الإيرانية على أرضها في أول ثلاث جولات من دور المجموعات بدوري الأبطال ستقام خارج الأرض لإتاحة الوقت من أجل إعادة تقييم المخاوف الأمنية في البلاد.

ويأتي هذا القرار من الإتحاد الآسيوي لأنه يرى أن المنطقة تعيش حالة من عدم الاستقرار، وربما هو سعيّ لتضييق الخناق على إيران، خصوصاً بعد عملية إغتيال الفريق قاسم سليماني.