فرانس فوتبول: غريزمان مستاء في برشلونة!

صحيفة "فرانس فوتبول"، تتحدث عن معاناة غريزمان في برشلونة، وتحريض ميسي على تجاهله من أجل عزله عن الأجواء، واللاعب يكذب ما نقلته الصحيفة.

  • حقق غريزمان لقب كأس العالم عام 2018 في روسيا

تحدّثت صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية، عن ما يعنيه بطل العالم الفرنسي أنطوان غريزمان، لاعب برشلونة حالياً. 

وقالت الصحيفة، إن غريزمان، يشعر بالعزلة في ناديه برشلونة، حيث يتجاهله الأرجنتيني ليونل ميسي، ويحث البقية في الفريق على ابتاع نفس الأمر، وهو تصرف يعيده اللاعب السابق لأتلتيكو، وفقاً للصحيفة، إلى غيرة اللاعبين منه لأنه بطل العالم في روسيا 2018.

وكشفت الصحيفة الرياضية "العريقة" عن استياء غريزمان، معتمدةً على بعض تعليقات اللاعب لـ"المقربين منه"، مشيرة إلى أن المهاجم يضع هدفاً في المرحلة الحالية، وهو محاولة الحفاظ على مستواه ولياقته البدنية، حتى الصيف حيث سيخوض بطولة أمم أوروبا مع "الديوك"، وبعدها سيقرر مصيره.

ووفقا للصحيفة، فإن غريزمان، الذي يقترب من بلوغ سن الـ29 ، لا يكف عن انتقاد معاملة زملائه له داخل الملعب، بإيعاز من ميسي، الذي يبعده من دوائره المقربة.

ويؤكد المهاجم، وفقاً لـ"فرانس فوتبول" "لن يتمكنوا مني، لن أغادر"، موضحاً "إنهم يغيرون مني لأنني حصلت على كأس العالم" في 2018 مضيفاً "من الأفضل أن أضحك" عليهم.

وأضافت أن غريزمان، الذي انضم للبرسا الصيف الماضي مقابل 135 مليون يورو، يعيش حالة سبق ومر بها نجوم آخرون شاركوا ميسي في خط الهجوم، أمثال السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، التشيلي أليكسيس سانشيز، الفرنسي تييري هنري والكاميروني صامويل إيتو.

كما أشارت إلى أن وصول المدرب كيكي سيتيين لقيادة الفريق لم يساعد في حل مشكلة المهاجم الفرنسي لأنه "لن يقدر على مجابهة ميسي وإقناعه بترك مزيد من المساحات لغريزمان في بناء الهجمة".

وأكدت أيضاً، أن تأقلم غريزمان ليس سهلاً في مدينة برشلونة وكذلك رفيقته إريكا، التي لا تجد حياة اجتماعية ملائمة وتشتكي لأصدقائها من الأجواء، حيث ذكرت الصحيفة أن إريكا هي من أقنعت "غريزو" بعدم التوقيع للبرسا عقب نهاية موسم 2018، قبل أن يعدل عن رأيه ويقرر الانتقال له الصيف الماضي.

بدوره، نفى غريزمان، اليوم الثلاثاء، ما نشرته الصحيفة حول شعوره بـ"العزلة" في برشلونة، مؤكداً أن ما أثير بخصوص انتقاده لزميله الأرجنتيني ليونيل ميسي والنادي "ادعاءات كاذبة".

ونفى اللاعب عبر فريقه الإعلامي كل ما نشر في المجلة الفرنسية، مشيراً إلى أنه لم يتحدث معها وأن "أي تصريحات موجودة، لم تصدر منه".

وأعرب اللاعب عن شعوره العميق بالاستياء وهو كل من معه من ما حدث حيث وصفوا ما نشرته المجلة بأنها مسألة تم "اختراعها".