طوكيو 2020: الشعلة الأولمبية ستحرق فيروس كورونا!

جولة تجريبية للشعلة الاولمبية وسط استمرار المخاوف من فيروس كورونا.

  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم
  • حملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم

أقامت اللجنة المنظمة لأولمبياد "طوكيو 2020"، اليوم السبت، جولة تجريبية للشعلة الأولمبية مع استمرار المخاوف من أن يلقي فيروس كورونا المستجد بظلاله على الاستعدادت للحدث الرياضي الأعظم الصيف المقبل في اليابان.

وحملت مجموعة من المتسابقين مشاعل غير مضاءة لمسافة 200 متراً كل منهم، في ظل اهتمام المنظمين بالتفاصيل الدقيقة قبل أن تصل الشعلة الاولمبية إلى اليابان وتنطلق قي جولة في أرجاء البلاد بدءاً من 26 آذار/مارس إلى 24 تموز/يوليو موعد انطلاق النسخة التاسعة والعشرين من الالعاب الاولمبية الصيفية.

وعلى مرأى من رجال الامن والشرطة، تناقل حاملو الشعلة باللباس الرسمي للاولمبياد الأبيض وشريط أحمر مائل، الشعلة الوهمية أمام الحاضرين في الشوارع من سكان محليين ومسؤولي المدينة بعد أن تم تحويل حركة المرور من أجل إقامة الجولة التجريبية.

وقالت الممثلة اليابانية ساتومي ايشيهارا التي حملت الشعلة في المرحلة الثالثة "إنه أمر رائع عندما نفكر أن هذا سيحصل في كل أنحاء اليابان على مدى 121 يوماً. أنا متأكدة أنه سيترك الكثير من الذكريات الجميلة".

ومع ذلك، فإن المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد (والذي بات يعرف باسم كوفيد-19 وفق منظمة الصحة العالمية)، الذي أودى بحياة أكثر من 1500 شخص وأصاب 66 ألفا في الصين، دفعت منظمي أولمبياد طوكيو للكشف عما إذا لديهم خطط طوارئ لمواجهة الوباء، رغم تأكيدهم مرات عدة أن الحدث سيقام في موعده المحدد.

وسجلت اليابان أول حالة وفاة من الفيروس، الخميس الماضي، وهي من أكثر البلدان تأثرا بالوباء خارج الصين القارية، بعد رصد أكثر من 30 حالة في البلاد، إضافة إلى 285 اصابة على متن سفينة "دايموند برنسيس" السياحية التي تخضع للحجر الصحي والراسية على شواطئ يوكوهاما قبالة سواحل اليابان منذ الأسبوع الماضي.