أسباب كثيرة تجعل "كلاسيكو" السوبر المصري مُشتَعِلاً

مواجهة مُرتَقبة في غاية الأهمية بين الأهلي والزمالك في مباراة كأس السوبر المصري اليوم. أسبابٌ كثيرةٌ تجعل المباراة في غاية القوَّة والتنافُس.

  • اللقب الـ 12 للأهلي أم الرابع للزمالك؟

دائماً ما تكون مباراة القمَّة المصرية بين الأهلي والزمالك حماسيّة وقوية جداً إذ إن المواجهة بينهما هي "الديربي" الأقوى في القارّة الأفريقية على الإطلاق ولكن المواجهة المُرتَقبة بينهما على الأراضي الإماراتية في السوبر المصري اليوم، الساعة 19,00 بتوقيت القدس الشريف، ستكون مُشتعِلة للغاية هذه المرة وذلك لعدَّة أسباب.

1- فوز الزمالك أخيراً بلقب السوبر الأفريقي للمرة الرابعة في تاريخه عقب التغلّب على نادي الترجّي التونسي بثلاثيّة مُقابل هدف جعل الفريق وجماهيره لديهم ثقة كبيرة في الفوز بمباراة القمَّة واقتناص لقب السوبر المصري أيضاً وإذا حدث هذا سيكون إنجازاً رائعاً بالفوز ببطولتين في أسبوعٍ واحدٍ فقط.

2- وإذا كان الزمالك مُنتشياً بفوزه بالسوبر الأفريقي فالأهلي وجماهيره سعداء بشكلٍ كبيرٍ بالوصول إلى الفوز رقم 15 على التوالي في الدوري المصري والتأهّل لدور الثمانية في بطولة دوري أبطال إفريقيا بعد كفاح كبير للفوز ببطاقة التأهّل لهذا الدور حيث كانت هناك مُنافسة شرسة بينه وبين نادي الهلال السوداني ونادي النجم الساحلي التونسي.

3- يُعدّ النجم محمود كهربا لاعب النادي الأهلي سبباً هاماً في رفع منسوب المنافسة في مباراة السوبر المصري هذا العام، حيث يرغب الزمالك في الثأر من الأهلي بسبب حصوله على خدمات اللاعب الذي تعتبره جماهير الزمالك "خائِناً" بينما يُنتَظر أن يكون لكهربا دور مُميَّز في قيادة "نادي القرن" للفوز باللقب ليكون أول هدية يُقدِّمها لجماهير القلعة الحمراء.

4- يُقدِّم المدير الفني السويسري رينيه فايلر مستوى رائعاً مع النادي الأهلي منذ وصوله إلى قيادة الفريق فهو لم يخسر سوى مباراة واحدة كانت أمام نادي النجم الساحلي في دوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، وقد نال فايلر ثقة وحب جماهير الأهلي في فترةٍ قصيرةٍ جداً، ويأمل أن يُحقّق أول ألقابه مع الفريق من خلال الفوز بلقاء السوبر المصري، حيث سيضرب الكثير من العصافير بحجرٍ واحدٍ إذا فاز بالمباراة، أولاها منح أول بطولة للأهلي هذا العام وثانيهما الفوز على الغريم التقليدي وثالثهما زيادة الثقة بينه وبين جماهير الفريق التي تصفه بأنه خليفة المدير الفني الأسطوري مانويل جوزيه.

5- على الجانب الآخر فإن المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون يُمنّي النفس هو الآخر بالفوز بلقبٍ ثانٍ مع الزمالك في مدّةٍ قصيرةٍ ليُكمِل سعادة جماهير فريقه الغامِرة بالسوبر الأفريقي، كما يرغب في ما يمكن وصفه بالإنتقام من الأهلي بسبب إقالته عقب خسارته لدوري أبطال أفريقيا العام قبل الماضي مع "نادي القرن"، والعكس صحيح فجماهير الأهلي التي تعتبر كارتيرون "خائِناً" تتمنَّى تلقينه درساً قاسياً خلال مباراة السوبر.

6- يضمّ الفريقان العملاقان مجموعة كبيرة من النجوم سواء الأساسيين أو الجالسين على مقعد البُدلاء، ولكن هناك معركة خاصة ستكون في منتصف الملعب بين لاعب الزمالك القوي طارق حامد ولاعب الأهلي "الدبابة" كما يلقّبونه أليو ديانغ لا نعرف مَن سينتصر فيها.

7- انتشرت أخيراً مقاطع فيديو تُظهِر بعض لاعبي الزمالك يهاجمون فيها النادي الأهلي بجانب الصورة التي نشرها عبد الله جمعة عبر صفحته الرسمية في "إنستغرام" واستفزّ بها جماهير الأهلي وهو ما جعل لاعبي الأخير ومُدرّبهم يتوعَّدون الزمالك بالردّ عليه في الملعب.

8- إذا فاز الأهلي ببطولة السوبر المصري سيكون هذا اللقب هو الـ 12 في تاريخه بينما إذا تمكَّن الزمالك من اقتناصها ستكون رقم 4 في تاريخه.

9- هناك مباراة أخرى ستكون بين سيّد عبد الحفيظ مدير الكرة في الأهلي وأمير مرتضى منصور المُشرِف على الكرة في الزمالك ولكنها مباراة في التصريحات قبل وعقب اللقاء. 

10- وأخيراً ودائماً فالمباراة الأهمّ ستكون بين جماهير الأهلي والزمالك في المُدرَّجات وفي كل المنازل المصرية بل والعربية أيضاً.