خسارة ريال مدريد تمنح الصدارة لبرشلونة

ريال مدريد يخسر للمرة الثانية هذا الموسم والأولى في 2020 في الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • خسر ريال مدريد على ملعب ليفانتي 0-1

تعرّض ريال مدريد لخسارة مفاجئة على ملعب ليفانتي 0-1 هي الثانية له هذا الموسم والأولى في 2020 ليتنازل عن الصدارة قبل "الكلاسيكو" المرتقب الأحد المقبل أمام غريمه التقليدي برشلونة.

ولم تتوقف خيبة ريال مدريد التي جاءت أيضاً قبل استضافته مانشستر سيتي الانكليزي الأربعاء في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، عند الهزيمة، بل خسر جهود نجمه العائد من الإصابة الدولي البلجيكي إيدن هازار الذي ترك الملعب وهو يعرج في الدقيقة 66 بسبب إصابة في الكاحل.

وهي الخسارة الثانية لريال مدريد هذا الموسم بعد الأولى أمام ريال مايوركا، وجاءت بعد تعادله أمام ضيفه المتواضع سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الماضية، فتراجع إلى المركز الثاني بعدما تجمّد رصيده عند 53 نقطة بفارق نقطتين وراء برشلونة ضيفه الثقيل في المرحلة المقبلة.

وكان ريال مدريد صاحب الأفضلية والسيطرة لكن مهاجميه فشلوا في ترجمة الفرص التي سنحت أمامهم خصوصاً الفرنسي كريم بنزيما وهازار، فيما اعتمد ليفانتي على الهجمات المرتدة ونجح في اقتناص هدف الفوز من إحداها على قلتها.

وكرّر ليفانتي ما فعله مع برشلونة عندما تغلب عليه 3-1 في المرحلة الثانية عشرة.

وعلّق المدافع داني كارفاخال على الخسارة قائلاً: "دفعنا ثمن إهدار العديد من الفرص في الشوط الأول، كما أننا لم نتحل بالنجاعة في الثلث الأخير من الملعب".

وأضاف: "علينا ان نعمل خلال هذا الاسبوع وألا نتراخى ونفكّر أولا في مباراة دوري الأبطال وان نقدم مباراة كبيرة أيضاً ومن ثم نفكر بعدها في الكلاسيكو".

وكان ريال مدريد البادئ بالتهديد بتسديدة قوية لبنزيما من داخل المنطقة بين يدي الحارس أيتور فرنانديز (7).

وبعد عشر دقائق أهدر البرازيلي كاسيميرو هدفاً والمرمى مشرّع أمامه إثر ركلة ركنية لكنه لعب الكرة برأسه بجوار القائم الأيمن.

وأنقذ الحارس فرنانديز مرماه من هدف محقّق بإبعاده تسديدة قوية للكرواتي لوكا مودريتش من خارج المنطقة إلى ركنية (40).

وأهدر هاراز فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل من انفراد بالحارس فرنانديز لكنه لعب الكرة برعونة ليتدخّل الدفاع ويبعد الخطر (50).

ونجح خوسيه لويس موراليس في تسجيل هدف الفوز بتسديدة قوية بيسراه من زاوية صعبة وأسكنها الزاوية اليمنى للحارس كورتوا (79).