كأس الاتحاد الآسيوي: خسارة العهد وفوز الأنصار والجيش

نتائج الجولة الثانية في دور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.

  • 7 أهداف في مباراة الأنصار والفيصلي

تعرّض حامل اللقب العهد اللبناني للخسارة 0-1 أمام مضيفه المنامة البحريني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم.

وجاء الفوز بهدف جهاد العنزي (69) ليرفع رصيد الفريق البحريني إلى أربع نقاط، تساوياً مع الجيش السوري الفائز أيضاً على مضيفه هلال القدس الفلسطيني بالنتيجة ذاتها في عمان.

في المقابل، خسر العهد الذي أصبح في الموسم الماضي أول فريق لبناني يتوَّج بطلاً لمسابقة آسيوية، ثلاثة نقاط ثمينة في البحث عن بطاقة التأهل عن المجموعة، إذ تراجع للمركز الثالث برصيد ثلاث نقاط، أمام هلال القدس الرابع الذي بقي دون رصيد بعد تلقيه خسارته الثانية توالياً.

ويتأهّل إلى نصف نهائي غرب آسيا، متصدّر كل من المجموعات الثلاث لهذه المنطقة، إضافة الى أفضل فريق يحل في المركز الثاني.

وفشل العهد في تحقيق فوزه الثاني بعد تغلبه على هلال القدس 2-1 في الجولة الأولى، بينما حقّق المنامة أول فوز بعد تعادله السلبي مع الجيش.

واستغل الفريق السوري تعثر العهد بشكل مثالي بفضل هدف رأسي لمحمد الواكد في الدقيقة 37. 

وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة في التاسع من آذار/ مارس المقبل، باستضافة العهد للجيش، وهلال القدس للمنامة.

 

فوز مهم للأنصار

وحقّق الأنصار اللبناني الفوز بركلة جزاء في الوقت بدل الضائع على ضيفه الفيصلي الأردني 4-3، في الجولة الثانية للمجموعة الثانية التي احتفظ الكويت الكويتي بصدارتها رغم تعادله سلباً مع الوثبة السوري.

وفي رصيد الكويت أربع نقاط في الصدارة، أمام الأنصار (3) والوثبة الثالث بنقطتين، بينما يعود المركز الأخير للفيصلي بنقطة واحدة.

وحقّق الفريق اللبناني بقيادة المدرب العراقي عبد الوهاب أبو الهيل على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، فوزه الأول على الفيصلي بعد خمس مباريات انتهت بثلاثة انتصارات أردنية وتعادل واحد.

وقال مدرب الأنصار إن لاعبيه "قدّموا مباراة بطولية وهذا سيعطيهم دافعاً في المباريات المقبلة وخصوصاً أن الطموح كبير".

وافتتح الفيصلي التسجيل إثر خطأ دفاعي من الأنصار، سمح لأنس جبارات بالتسديد بعد تمريرة من خليل بني عطية (10).

وتخلّى الأنصار عن حذره وبدأ بتهديد مرمى الحارس معتز ياسين. ومن أول هجمة منسّقة وصلت الكرة إلى الظهير الأيمن نصار نصار الذي عكس عرضية اقتنصها حسن معتوق برأسه في سقف المرمى (16).

وتقدم الأنصار بعدما أرسل الغيني أبو بكر كمارا كرة طويلة في عمق الدفاع الأردني إلى السنغالي حاج مالك تال الذي أودعها الشباك (42).

واحتاج الأنصار إلى ست دقائق من الشوط الثاني ليعزّز تفوّقه إثر مرتدة سريعة قادها حاج مالك من الجهة اليمنى ومرّر كرة عرضية إلى المندفع حسن شعيتو "شبريكو" الذي تابعها في الزاوية اليمنى (51).

واستغل الفيصلي تراجع لاعبي الأنصار لتقليص الفارق، وذلك بتسديدة قوية أحمد العرسان من داخل المنطقة (61).

وتصدى القائم لمحاولتين أردنيتين عبر يوسف الرواشدة (70)، والعرسان من ركلة حرة مباشرة (72)، قبل أن يدرك الأخير التعادل بعدما سدد كرة من ركلة حرة مباشرة ارتدت من حائط الصد، فتباعها اللاعب بنفسه من مشارف منطقة الجزاء زاحفة إلى الزاوية اليسرى (82).

وابتسم الحظ للأنصار بانتزاع حاج مالك ركلة جزاء بعد خطأ من أنس الجبارات، نفّذها المهاجم السنغالي بنفسه قوية في سقف المرمى (90+4).

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الكويت على الأنصار 1-0، بينما تعادل الفيصلي والوثبة سلباً. 

وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة في 10 آذار/ مارس، حيث يلتقي الفيصلي مع الكويت، والوثبة مع الأنصار.