موراي قد يغيب عن ويمبلدون وأوليمبياد طوكيو

أندي موراي قد يحتاج إلى جراحة جديدة يمكن أن تبعده عن الملاعب مجدداً.

  • موراي في بطولة أستراليا بعد معناته من الإصابة (أرشيف)

أشار البريطاني أندي موراي، إلى أنه ينوي العودة للملاعب قريباً، لكنه أقر بأنه قد يحتاج لجراحة جديدة من شأنها حرمانه من المشاركة في ويمبلدون وأوليمبياد "طوكيو 2020".

وحتى الآن، لم يتمكن اللاعب الاسكتلندي، الذي خضع من قبل لعمليتين جراحيتين في الفخذ، من العودة للملاعب هذا الموسم، ويعود تاريخ آخر مباراة خاضها إلى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتحدث موراي (32 عاماً) عن أن هذه الأشهر الأخيرة كانت "صعبة ومعقدة للغاية"، مضيفاً "لا أعلم بيقين ما هي المشكلة. ما يتعين علي فعله الآن هو الاستعداد خلال الأسبوعين المقبلين لاختبر نفسي ولاختبر حالة فخذي. أتمنى أن تستجيب بشكل جيد".

وأضاف المصنف الأول سابقاً "من المفترض أن أعرف أواخر الشهر المقبل ما إذا كنت مستعداً للعب أم لا".

وخضع اللاعب لعملية جراحية في الفخذ في كانون الثاني/يناير من العام الماضي (2019)، وبعد عملية تعاف طويلة، عاد لخوض منافسات زوجي وتوج ببطولة كوينز، ثم نافس في مباريات فردية وفاز ببطولة أنتويرب نهاية الموسم.

وفي حال تعافيه بشكل جيد، قد يلحق موراي ببطولة ميامي ذات الألف نقطة المقررة في آذار/مارس المقبل، لكن لو تعقدت حالته قد يخضع لجراحة جديدة ستحرمه على الأرجح من المشاركة في ويمبلدون ودورة الألعاب الأولمبية في طوكيو حيث يتطلع للدفاع عن الميدالية التي حصل عليها في ريو دي جانيرو.

يشار إلى أن موراي، الذي يحتل حالياً المركز 130 في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، توج بثلاث بطولات كبرى "غراند سلام" إلى جانب 46 بطولة أخرى برصيد يزيد عن 650 انتصاراً، وجوائز قيمتها أكثر من 60 مليون دولار.