ألفيس يهاجم الرئيس البرازيلي بسبب كورونا!

داني ألفيس ينتقد بولسونارو ويدعوه إلى التفكير في سلامة الناس.

  • داني ألفيس مع ساو باولو (أرشيف)

انتقد اللاعب البرازيلي داني ألفيس، اليوم الأربعاء رئيس بلاده، جايير بولسونارو، بسبب سوء إدارته في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا.

وطالب ألفيس عبر وسائل التواصل بولسونارو، بالكف عن انتقاد التدابير المعتمدة من حكام بعض الأقاليم لمواجهة تفشي الوباء.

وقال ألفيس "أنا أحترم رئاستك، لكن هناك العديد من العائلات والعديد من الأشخاص الذين يعملون من أجل مكافحة هذا الوباء، أنت، بصفتك أهم شخص في هذا البلد، يجب أن تفكر في سلامة بلدنا وشعبنا".

ورد ألفيس على بيان بولسونارو المثير للجدل، الذي قلّل فيه مرة أخرى من شدة الوباء، إضافةً إلى انتقاد الرئيس بقاء بعض المواطنين في المنازل بحسب قرارات محلية صادرة عن بعض حكام الأقاليم المتضررة بسبب الفيروس.

ودافع بولسونارو في بيانه عن ضرورة إعادة فتح المدارس التي أغلقت وسط مخاوف من تفشي "كوفيد-19".

كما وصف الرئيس "كوفيد-19" بأنه مجرد "إنفلونزا"، ونصح بالحجر الصحي فقط على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض سابقة، على عكس توصيات منظمة الصحة العالمية.

وسجلت البرازيل 2201، أمس الثلاثاء، حالة إصابة مؤكدة و46 حالة وفاة، معظمهم في ولاية ساو باولو (40)، حيث يسري منذ الثلاثاء حجراً صحياً لمدة 15 يوماً، قابلة للتجديد، في محاولة لاحتواء تفشي العدوى.

وتتوقع السلطات الصحية البرازيلية ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بحلول نهاية شهر نيسان/أبريل المقبل.

وتابع ألفيش "كمواطن متواضع، أعبر عن رأيي، لأنني لا أريد أن أعيش دون أن أتمكن من مشاركة اللحظات مع الناس، أو العيش في خوف منهم".

ولم يقم باقي زملائه في الفريق المحلي بالرد المباشر على رئيس الدولة، لكنهم طلبوا الملايين من مشجعيهم بالبقاء في المنازل لاحتواء الوباء العالمي.

وفي هذا السياق، نشر عدة نجوم برازيليين آخرين مثل نيمار وأليسون وآرثر ميلو وفيليبي كوتينيو، خلال الأيام الأخيرة صوراً لهم أثناء إجراء تمارين في منازلهم بينما ينصحون المواطنين بالقيام بنفس الأمر.