ركلات الترجيح تهدي إسبانيا لقب بطولة أوروبا للناشئين على حساب إنكلترا

منتخب إسبانيا يتوج بلقب بطولة أمم أوروبا للناشئين دون 17 عاماً للمرة الثالثة في تاريخه بعدما فاز على إنكلترا بركلات الترجيح عقب انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، وذلك في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما على ملعب "فارتكسا" بمدينة فارازدين الكرواتية.
من احتفال الفريق الإسباني (ماركا)
من احتفال الفريق الإسباني (ماركا)
توج منتخب إسبانيا بلقب بطولة أمم أوروبا للناشئين دون 17 عاماً للمرة الثالثة في تاريخه بعدما فاز على إنكلترا بركلات الترجيح عقب انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، وذلك في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما الجمعة على ملعب "فارتكسا" بمدينة فارازدين الكرواتية.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق وكان التكليز هم السباقون في افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 18 بأقدام كالوم هودسون أودوي إثر تسديدة رائعة من داخل المنطقة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الإسبان.

ولكن أدرك ماتو موري التعادل لـ"لا روخا" في الدقيقة 38 بتسديدة من داخل المنطقة.

وفي الشوط الثاني، عاد منتخب "الأسود الثلاثة" للتقدم في النتيجة مجدداً في الدقيقة 58 من تسديدة فيل فودين التي اصطدمت بقدم أحد مدافعي إسبانيا وغالطت الحارس.

وعندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة، منحت رأسية إغناسيو دياز تعادلاً قاتلاً لإسبانيا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح

وخلال ركلات الترجيح، أهدر لاعبو إنكلترا ركلتين بينما سجل الإسبان ركلاتهم الأربع بنجاح.

ويعد هذا هو ثالث ألقاب إسبانيا في البطولة القارية منذ تغيير مسماها لبطولة "الناشئين دون 17 عاماً" في 2002 كأكثر المنتخبات فوزاً باللقب، وهي البطولة التاسعة لها (رقم قياسي أيضاً) إجمالاً في المسابقة في نسختيها (القديمة دون 16 عاماً والحديثة دون 17 عاماً).

وبغض النظر عن الفائز، ضمن المنتخبان، إلى جانب كل من فرنسا وتركيا وألمانيا، المشاركة في كأس العالم لنفس الفئة العمرية التي تحتضنها الهند خلال الفترة من 6 وحتى 28 تشرين أول/أكتوبر المقبل.