فاسوني: رايولا خلف قرار دوناروما وميلان مستعد لحل الأمر

الرئيس التنفيذي لميلان الإيطالي ماركو فاسوني يقول إن مينو رايولا وكيل الحارس جانلويجي دوناروما زرع الشك في اللاعب الدولي الإيطالي "الغير متيقن من رغبته في الرحيل".
رايولا
رايولا
قال الرئيس التنفيذي لميلان الإيطالي ماركو فاسوني إن مينو رايولا وكيل الحارس جانلويجي دوناروما زرع الشك في اللاعب الدولي الإيطالي "الغير متيقن من رغبته في الرحيل".

وأضاف في مقابلة نشرتها صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت": "منذ بداية المفاوضات كان يود رايولا تأخير التوقيع، في حين كان يقول دوناروما لنا أنه يريد الميلان، وكان يقولها وهو ينظر لنا في أعيننا، كان صريحاً".

وتابع "في النهاية ساد خط رايولا. من الواضح لي أن دوناروما غير متيقن من رغبته في الرحيل عن الميلان".

واتهم فاسوني وكيل اللاعب بالتفكير بشكل أكبر في العوائد الإقتصادية أكثر من مصلحة دوناروما.

وأبدى فاسوني استعداده لحل الأمر مع اللاعب بقوله "لو تلقينا اتصالاً يعرضوا علينا إمكانية العودة للحديث، سنفعل ذلك دون مشكلة. هناك استعداد من جانبنا للعودة للحديث. رايولا كان قاطعاً، ولكنه لم يستبعد أن يجتمع الطرفان مجدداً".

وينتهي عقد دوناروما صاحب الـ 18 عاماً مع الميلان في 30 حزيران/يونيو 2018 مما يتيح له التفاوض مع نادي جديد اعتباراً من كانون ثاني/يناير المقبل.

وكان الميلان قد اقترح على الحارس الخميس الماضي التجديد لخمسة مواسم مقابل أربعة ملايين يورو في الموسم، ولكنه رفض العرض.