نهاية غير مثالية لمسيرة بولت الرائعة

الأسطورة الجامايكي يوسين بولت يضطر للتوقف بسبب الإصابة في الجزء الأخير من نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر في بطولة العالم لألعاب القوى وهو الأخير له في مسيرته الرائعة.
بولت لحظة تعرضه للإصابة (أ ف ب)
بولت لحظة تعرضه للإصابة (أ ف ب)

انتهى مشوار الأسطورة الجامايكي يوسين بولت بطريقة غير مثالية حيث اضطر إلى التوقف بسبب الإصابة في الجزء الأخير من نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر في بطولة العالم لألعاب القوى.

وتسلم بولت (30 عاماً) العصا وركض عدة أمتار قبل أن يتعرض فجأة لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية وبدأ يعرج قبل أن يتوقف تماماً.

وبينما مضى الفريق البريطاني ليفوز باللقب كان بولت على الأرض واضعاً رأسه بين يديه.

لكن بعد فترة قصيرة نهض العداء الجامايكي وسار على قدميه وسط تشجيع كبير من 56 ألف مشجع.

ولم تكن هذه اللحظة المنتظرة في آخر ظهور لبولت الذي التف حوله باقي أعضاء فريقه المكوّن من عمر مكلاود وجوليان فورتي ويوهان بليك قبل أن يسير بصعوبة لحوالي 30 متراً إلى خط النهاية.

وخرجت النتيجة الرسمية بأن الفريق الجامايكي لم يتمكن من إنهاء السباق لكن بولت أصر على الوصول إلى خط النهاية بعد مسيرة مذهلة شهدت إحراز 19 ميدالية ذهبية في البطولات العالمية الكبرى.

وكان حينها كل ما يشغل بال بولت هو الشعور بالأسى بسبب تسببه في إحباط باقي زملائه.

وقال فورتي: "لقد واصل الاعتذار لنا لكننا قلنا له إنه لا يوجد أي حاجة للاعتذار. الإصابات جزء من الرياضة".