عودة قوية لشارابوفا إلى البطولات الكبرى بإقصائها هاليب من "فلاشينغ ميدوز"

الروسية ماريا شارابوفا تحقق عودة قوية إلى البطولات الكبرى في بطولة أميركا المفتوحة للتنس "فلاشينغ ميدوز" بعد تفوقها على المصنفة الثانية الرومانية سيمونا هاليب 6-4 و4-6 و6-3.

  • ردة فعل شارابوفا بعد فوزها على هاليب (أ ف ب)
حققت الروسية ماريا شارابوفا عودة قوية إلى البطولات الكبرى في بطولة أميركا المفتوحة للتنس "فلاشينغ ميدوز" بعد تفوقها على المصنفة الثانية الرومانية سيمونا هاليب 6-4 و4-6 و6-3.

ومع استمرار تعافيها من آثار الغياب عن المنافسات لمدة 15 شهراً لإيقافها بسبب المنشطات إضافة لسلسلة من الإصابات المزعجة احتاجت شارابوفا (30 عاماً) المشاركة ببطاقة دعوة إلى كل مهاراتها لتنتزع الفوز في ساعتين و44 دقيقة.

والفوز على هاليب هو أبرز ما حققته شارابوفا المصنفة الأولى عالمياً سابقاً منذ عودتها للتنس في نيسان/ أبريل بعد سقوطها في اختبار للمنشطات في بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي.

وتسببت إصابة في عضلات الفخذ في تعطيل تقدمها واضطرت للانسحاب من بطولة إيطاليا المفتوحة في أيار/ مايو كما عانت من مشاكل في الذراع مؤخراً لتخرج من الدور الثاني في بطولة ستانفورد في بداية هذا الشهر.

لكن لم تكن هناك أي علامات على شعورها بالألم ضد هاليب المتألقة مؤخراً لتحسّن سجلّ نتائجها أمام اللاعبة الرومانية إلى سبعة انتصارات في سبع مباريات في لقاء بالدور الأول كان بقوة مواجهة نهائية.