المباريات الدولية الوديّة تعود إلى الأراضي العراقية

الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يعطي موافقة مبدئية للعراق لخوض المباريات الدولية الودية على أرضه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة قبل تقييم الموقف ثانية، بحسب ما اعلن عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الاثنين.

  • موافقة مبدئية من "الفيفا" للعراق لخوض المباريات الدولية الودية على أرضه

أعطى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) موافقة مبدئية للعراق لخوض المباريات الدولية الودية على أرضه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة قبل تقييم الموقف ثانية، بحسب ما أعلن عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الاثنين.

ويوجد بند على جدول أعمال الجمعية للاتحاد الدولي، والذي سيجتمع يوم الخميس المقبل، ينصّ على مناقشة طلب العراق بالعودة لخوض المباريات الدولية على أرضه لأول مرة منذ الحظر الذي فُرض عليه عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة قبل 14 عاماً.

وأضاف مسعود في تصريحات تلفزيونية عقب ختام اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للعبة يالوم الاثنين في العاصمة البحرينية المنامة: "تم إبلاغ أعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم بإقامة المباريات الودية على أرضنا لمدة ثلاثة اشهر كفترة انتقالية.

وتابع قائلاً: "سيتم بعدها إن شاء الله رفع الحظر عن المباريات الرسمية. بدوري كرئيس للاتحاد العراقي لكرة القدم أتوجّه بالشكر نيابة عن كافة أعضاء الاتحاد العراقي والجماهير العراقية لرئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي وكافة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والآسيوي. حمل اليوم البشرى لكافة الجماهير العراقية".

وكان الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي أعلن في الكلمة الختامية لمؤتمر الاتحاد الآسيوي، والذي حضره السويسري جياني إنفانتينو رئيس "الفيفا"، أن اليومين المقبلين سيحملان أنباء سارة للكرة العراقية فيما يخصّ طلبه للعودة لخوض المباريات الدولية على أرضه.