شارابوفا تودّع بطولة "فلاشينغ ميدوز"

مشوار الروسية ماريا شارابوفا، العائدة إلى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ 18 شهراً، ينتهي في الدور الرابع لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، بخسارتها أمام اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا المصنفة سادسة عشرة 7-5 و4-6 و2-6.

  • شارابوفا تغادر الملعب عقب خسارتها (أ ف ب)

ودّعت الروسية ماريا شارابوفا، العائدة إلى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ 18 شهراً، من الدور الرابع لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، بخسارتها أمام اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا المصنفة سادسة عشرة 7-5 و4-6 و2-6.

وكانت الروسية تأمل التأكيد بأنها تستحق المشاركة في هذه البطولة التي غابت عنها منذ 2014، من خلال بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2012، لكن مشوارها الذي بدأ ببطاقة دعوة انتهى عند عتبة سيفاستوفا التي تبلغ ربع نهائي البطولة الأميركية للموسم الثاني على التوالي.

وعادت شارابوفا، الموقوفة 15 شهراً بسبب تعاطيها مادة ملدونيوم المحظورة، إلى الملاعب في نيسان/ أبريل الماضي لكنها لم تتلق بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة "رولان غاروس" وغابت عن تصفيات ويمبلدون بسبب اصابة في ساقها.

وحصلت شارابوفا على بطاقة دعوة إلى "فلاشينغ ميدوز" بصفتها حاملة للقب 2006، واستهلت مشاركتها الأولى في بطولات "الغراند سلام" منذ خروجها من ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة مطلع 2016، بشكل مميز بعدما أطاحت بالرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية.

ثم ظهرت تدريجاً بأنها قادرة على تحقيق الإنجاز وبأن تصبح أول لاعبة مشاركة ببطاقة دعوة تتوج باللقب منذ البلجيكية كيم كلايسترز عام 2009، لكن سيفاستوفا وقفت في وجهها وحرمتها من مواصلة الحلم بإحراز لقبها الكبير السادس.