حرب أكتوبر: عندما اتحدت الكرة والمدفع

نجوم رياضيون بارزون في مصر لبّوا نداء الوطن وشاركوا في حرب أكتوبر عام 1973. خلعوا على وجه السرعة بزّاتهم الرياضية وارتدوا تلك العسكرية و"سدّدوا" رصاصاتهم في شِباك العدو وأصابوه في مقتل.

  • أسطورة التدريب في مصر محمود الجوهري شارك في الحرب
إنه السادس من أكتوبر لعام 1973. كل شيء كان طبيعياً في ملعب الترسانة في القاهرة خلال مباراة فريقَي "غزل المحلة" و"الطيران"... الساعة تشير إلى الثانية والنصف ظهراً وجماهير غزل المحلة تهتف لفريق الطيران رغم أن التعادل كان لا يزال مسيطراً على اللقاء... بدا الأمر مفاجئاً.

لكن بين الشوطين علم لاعبو غزل المحلة السبب، إذ قبل نصف ساعة كان الجيش المصري قد بدأ عبور قناة السويس وأُذيع البيان الأول فهتفت جماهير المحلة لفريق الطيران تقديراً لدور الطيران الحربي في العبور.

كانت تلك المباراة الأخيرة في الموسم، إذ في مساء ذلك اليوم قرر اتحاد الكرة المصري إيقاف النشاط الكروي من أجل معركة الوطن حيث فتحت الأندية أبوابها أمام الفدائيين للتدرب والمشاركة في الحرب.   

على أن دور الرياضة والكرة المصرية تحديداً كان أكبر من ذلك في حرب أكتوبر، إذ إن العديد من النجوم شاركوا بالفعل في النصر. خلعوا على وجه السرعة بزّاتهم الرياضية وارتدوا تلك العسكرية... وضعوا الخطط والتكتيكات على أرض الملعب جانباً وأضحى شغلهم الخطط العسكرية في أرض المعركة. تحولت الكرة إلى بندقية ومدفع، و"سدّدوا" رصاصاتهم في شباك العدو وأصابوه في مقتل.
من أبرز الوجوه في حرب 73،"جنرال" الكرة المصرية المدرب التاريخي الراحل محمود الجوهري الذي قاد مصر إلى مونديال 1990 في إيطاليا حيث كان ضابطاً برتبة مقدم في سلاح الإشارة، ونجم الأولمبي والمعلق الرياضي الشهير محمود بكر الذي تم منحه قلادة النيل بعد مشاركته في فرق الإستطلاع بقوات المشاة.

  • اللواء محمد عبدالعزيز قابيل قائد الفرقة الرابعة المدرعة المكلفة بتأمين المشاة خلال حرب أكتوبر
كما دافع سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، عن أرض مصر في حربي الاستنزاف وأكتوبر، فيما كان محمد عبد العزيز قابيل الذي شغل العديد من المناصب الرياضية كمدير عام الزمالك ونائب رئيس اتحاد الكرة عام 2000، قائداً للفرقة الرابعة المدرعة أثناء الحرب،  بينما تخرج حمادة إمام نجم الزمالك والمعلق الرياضي الراحل من الكلية الحربية ليشارك في الحرب.

  • الشهيد عبده أبو حسين لاعب نادي المصري شارك في حرب أكتوبر 1973
أما صبري سراج لاعب كرة اليد في الزمالك ففقد ذراعه أثناء مشاركته مع قوات الدفاع الجوي ضمن الجيش الثالث الميداني.مشاركة اللاعبين في حرب أكتوبر تضرجت بالدماء فداء لمصر حيث استشهد لاعب النادي المصري البورسعيدي عبده أبو حسين مقدماً نموذجاً لتضحية الشعب المصري بكافة قطاعاته من أجل تحقيق النصر.