الشرطة البرتغالية تفتش ملعب بنفيكا .. والسبب؟

بعد أشهر على تنديد نادي بورتو بوجود شبكة فساد تعمل لصالح نظيره بنفيكا، الشرطة القضائية في البرتغال تفتش ملعب الأخير في إطار التحقيقات السرية الجارية حول الأمر.

وفقاً لهذه التحقيقات، فإن أعضاء هذه "الشبكة" قد وصلوا لدرجة التأثير على الحكام
وفقاً لهذه التحقيقات، فإن أعضاء هذه "الشبكة" قد وصلوا لدرجة التأثير على الحكام

بعد أشهر على تنديد نادي بورتو بوجود شبكة فساد تعمل لصالح نظيره بنفيكا، قامت الشرطة القضائية في البرتغال بتفتيش ملعب الأخير في إطار التحقيقات السرية الجارية حول الأمر.

ووفقاً لهذه التحقيقات، فإن أعضاء هذه "الشبكة" قد وصلوا لدرجة التأثير على الحكام، وهو ما يفترض أن يكشفه محتوى العديد من رسائل البريد الإلكتروني المزعومة.

ومن جانبه، أصدر نادي بنفيكا بياناً رسمياً، قال فيه إنه يستقبل عمليات التفتيش "بشكل طبيعي"، وذكر أنه أبدى استعداده "منذ اللحظة الأولى" لـ"تقديم جميع المعلومات اللازمة" من أجل توضيح هذه الشكوك التي تأتي في إطار ما يطلق عليها "قضية رسائل البريد الإلكتروني".

وقالت وزارة الشؤون العامة البرتغالية في بيان لها إن تفتيش الاستاد صاحبه مداهمات لبعض المنازل وأماكن أخرى غير سكنية صباح اليوم للإشتباه في "فساد سلبي وإيجابي" متورط به "شخص" لم تكشف عن هويته.