الحكيم يستقيل من تدريب "نسور قاسيون" والاتحاد السوري يبت بالأمر قريباً

المدرب أيمن حكيم يستقيل من الإدارة الفنية للمنتخب السوري لكرة القدم، والاتحاد السوري يبت بها في الأيام المقبلة.

أيمن حكيم (أ ف ب)
أيمن حكيم (أ ف ب)

استقال المدرب أيمن حكيم، اليوم الخميس، من الإدارة الفنية للمنتخب السوري لكرة القدم.

ولم يبت الاتحاد السوري للعبة بالاستقالة مباشرة، إذ أكد مسؤولون أن القرار بهذا الشأن سيتخذ في اجتماع يتوقع عقده في الأيام المقبلة.

وقال الحكيم في بيان وزعه الاتحاد "أنا فخور بما قدمته وأنجزته للكرة السورية والمنتخب الوطني خلال الفترة الماضية على المستويين العربي والقاري، وأؤكد أنني مرتاح لما حققته لأبناء سوريا العظيمة التي عملت صادقاً لرسم الفرحة لشعبها في الظروف الصعبة".

وقاد الحكيم "نسور قاسيون" إلى بلوغ الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2018 في روسيا، قبل الخروج على يد أستراليا.

وأضاف "من هنا أشدد على أن أحداً لا يملي علي ما أفعله وتحديداً لناحية الاستقالة من مهمتي الوطنية التي أفخر بالقيام بها"، مشيراً إلى أنه "استنادًا للتصريحات الأخيرة لرئيس اتحاد الكرة صلاح رمضان المتعلقة بمهمتي والحديث عن نية التعاقد مع مدرب أجنبي فإنني أتقدم لرئيس لجنة المنتخبات الوطنية مدير المنتخب فادي الدباس بالاستقالة متمنياً لإدارة المنتخب واللاعبين التوفيق وتحقيق النجاح المطلوب".

وكان الحكيم نفى، أمس الأربعاء، استقالته من تدريب سوريا أو أن يكون طلب إليه تقديمها.

وجاء ذلك عقب انتشار تسجيل صوتي لرئيس الاتحاد السوري للعبة صلاح رمضان قال خلاله إنه "ليس مقتنعاً بالحكيم"، مفضلاً استقدام مدرب أجنبي.

وتولى الحكيم، البالغ 57 عاماً، تدريب المنتخب السوري مرتين: الأولى لفترة وجيزة لم تتعد بضعة أشهر في العام 2011، والثانية في صيف العام 2016.