لماذا ستمتنع إيران عن المشاركة في بطولة العالم للمصارعة؟

المنتخب الإيراني للمصارعة يمتنع عن المشاركة في بطولة العالم للعبة 2018 المقرر إقامتها في الولايات المتحدة، اعتراضاً على الغاء الاتحاد العالمي للمصارعة الرومانية استضافة مدينة الأهواز بطولة العالم المقرر اجراؤها في 12 و13 نيسان/أبريل المقبل.

انسحب العديد من المصارعين الإيرانيين من المباريات النهائية للبطولات العالمية

أعلن الاتحاد الإيراني للمصارعة، اليوم الثلاثاء، امتناع المنتخب الوطني عن المشاركة في بطولة العالم للعبة 2018 المقرر إقامتها في الولايات المتحدة، اعتراضاً على الغاء الاتحاد العالمي للمصارعة الرومانية استضافة مدينة الأهواز بطولة العالم المقرر اجراؤها في 12 و13 نيسان/أبريل المقبل.

وعزى رئيس الاتحاد العالمي للمصارعة الرومانية في رسالة للاتحاد الإيراني، الأمر الظروف الراهنة التي يمر بها الأخير.

وكان رئيس الاتحاد الايراني للمصارعة رسول خادم ومستشاريه وممثلي الاتحاد في المحافظات الإيرانية قدموا استقالتهم، اعتراضاً على عدم تلقيهم الدعم من قبل السلطات الرسمية.

وطالب خادم المسؤوليين بإبداء رأيهم صراحة فيما يخص عدم خوض المباريات مع اللاعبين الإسرائيليين في المباريات والبطولات الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من نجوم المصارعة الإيرانية انسحبوا خلال السنوات الأخيرة من المباريات النهائية للبطولات العالمية، لعدم مواجهة اللاعبين الاسرائيليين، لكن القوانين الجديدة تهدد بحرمان المنتخبات الوطنية بالكامل في حال الانسحاب لأسباب سياسية.