فيرغيسون خارج العناية المركّزة

مانشستر يونايتد الإنكليزي يؤكّد أن مدربه التاريخي الإسكتلندي، "السير" أليكس فيرغيسون، الذي خضع لعملية جراحية عاجلة يوم السبت الماضي لتعرّضه لنزيف في المخ، غادر العناية المركزة.

  • أليكس فيرغيسون (أ ف ب)

أكّد مانشستر يونايتد الإنكليزي أن مدربه التاريخي الإسكتلندي، "السير" أليكس فيرغيسون، الذي خضع لعملية جراحية عاجلة يوم السبت الماضي لتعرّضه لنزيف في المخ، غادر العناية المركزة.
وأفاد النادي في بيانه: "خرج السير أليكس من العناية المركّزة وسيقضي فترة التعافي في غرفته بالمستشفى. عائلته سعيدة للغاية بكل الدعم والأمنيات الطيبة، ولكنها تواصل طلبها بالخصوصية، وهو أمر ضروري خلال فترة تعافيه المقبلة".
وخضع فيرغيسون (76 عاماً) لعملية جراحية يوم السبت الماضي إثر تعرّضه لنزيف في المخ، ووفقاً لما نشرته وسائل الإعلام البريطانية خلال الأيام الماضية، استعاد المدرب المخضرم وعيه وبدأ في التكلّم.
ويرقد فيرغيسون في مستشفى "سالفورد رويال" في مدينة مانشستر.
وقاد فيرغيسون يونايتد لحصد 38 لقباً، بواقع 13 في الدوري الإنكليزي الممتاز واثنين في دوري الأبطال، وخمسة في كأس إنكلترا، ولقب في مونديال الأندية، خلال 26 عاماً.