ماذا قال فيرغيسون بعد تعافيه؟

المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد الإنكليزي، "السير" الإسكتلندي إليكس فيرغيسون، يشكر الطاقم الطبي لإنقاذه حياته، مؤكداً في الوقت ذاته أنه يشعر بالتواضع بسبب التعاطف الكبير الذي حصل عليه وذلك في تصريحه العلني الأول منذ خضوعه لعملية جراحية طارئة إثر نزيف دماغي في آيار/مايو الماضي.

  • "السير" الإسكتلندي أليكس فيرغيسون

قدّم المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد الإنكليزي، "السير" الإسكتلندي إليكس فيرغيسون، الشكر للطاقم الطبي لإنقاذه حياته، مؤكداً في الوقت ذاته أنه يشعر بالتواضع بسبب التعاطف الكبير الذي حصل عليه وذلك في تصريحه العلني الأول منذ خضوعه لعملية جراحية طارئة إثر نزيف دماغي في آيار/مايو الماضي.

وأشاد فيرغيسون (76 عاماً) الذي أشرف على يونايتد خلال 26 موسم وقاده لإحراز 38 لقباً بالطاقم الطبي في رسالة مصوّرة نشرها النادي على موقعه الرسمي. 

ورقد فيرغيسون في غرفة العناية الفائقة لعدة أيام بعد خضوعه للعملية الجراحية. 

وقال فيرغوسون الذي ظهر في الرسالة المصوّرة متأثراً لكن بحالة صحيّة جيدة: "مرحباً. مجرّد رسالة سريعة، بداية أريد أن أشكر جميع الطاقم الطبي في مستشفيات ماكليسفيلد، سالفورد رويال وألكسندرا. صدّقوني، من دون هؤلاء الناس الذين اعتنوا بي عناية كبيرة، لما كنت أجلس هنا اليوم. لذا شكراً مني ومن عائلتي، شكراً جزيلاً".

 وأكد فيرغيسون أن العناية التي تلقّاها وردّة الفعل والتعاطف الكبير لما مرّ به أثرت في أعماقه كثيراً.

وتابع في رسالته: "لقد جعلني (التعاطف) أشعر بتواضع، كما فعلت جميع الرسائل التي وصلتني من مختلف أنحاء العالم والتي تمنّت لي الأفضل".

وأردف قائلاً: "كل التمنيات الطيبة تترك أثرها بي، لذا شكراً على هذا الدعم الذي حصلت عليه".

وصرح فيرغيسون أنه سيعود إلى ملعب "أولد ترافورد" من أجل مشاهدة يونايتد الذي يديره حالياً البرتغالي جوزيه مورينيو.

وختم رسالته قائلاً: "أخيراً، سأعود في الموسم الحالي لمشاهدة الفريق. في تلك الأثناء، كل التوفيق لجوزيه (مورينيو) وللاعبين. شكراً جزيلاً".