فضائح التطبيع الرياضي للإمارات مع كيان الإحتلال تبلغ الذروة!

فضائح التطبيع الرياضي لدولة الإمارات العربية المتحدة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي تصل إلى الذروة، إذ ذكر موقع "إسرائيل نيوز 24" أن المتوقع أن تنضم وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغف إلى بعثة الجودو الإسرائيلية المتوجّهة للمشاركة في بطولة دولية لرياضة الجودو في "غراند سلام" في مدينة أبو ظبي.

  • سبق أن شارك إسرائيليون في بطولة الجودو في أبو ظبي

وصلت فضائح التطبيع الرياضي لدولة الإمارات العربية المتحدة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى الذروة، إذ ذكر موقع "إسرائيل نيوز 24" أن المتوقع أن تنضم وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغف إلى بعثة الجودو الإسرائيلية المتوجّهة للمشاركة في بطولة دولية لرياضة الجودو في "غراند سلام" في مدينة أبو ظبي. وستكون الرحلة ممكنة إذا تم ترتيب الإجراءات الأمنية ما بين جهاز الشاباك الإسرائيلي والدولة المضيفة، بحسب الموقع.

ومن المتوقّع أن ينضم إلى الوزيرة مدير مكتبها يوسي شرعبي، لمرافقة الفريق الرياضي الذي سيشارك في المسابقة التي يتم فيها لأول مرة السماح بها لفريق كيان الاحتلال بأن يكون قادراً على استخدام رموزه ورفع علمه.

وجاء قرار السماح برفع العلم الإسرائيلي في مسابقة الجودو بعد أن فرض اتحاد الجودو العالمي عقوبات على أبو ظبي بعد أن رفضت رفع العلم في المنافسات الرياضية.

وكان الاتحاد الدولي قرّر تجميد العقوبات على إمارة أبو ظبي بعد أن أرسل اتحاد الجودو في أبو ظبي رسالة رسمية إلى الاتحاد العالمي أعلن فيها أنه سيسمح لجميع الدول المشاركة في هذه المسابقة برفع أعلامها ورموزها الوطنية بصورة متساوية وبدون تمييز، بمن فيها "إسرائيل".

وفي شهر تموز/ يوليو الماضي أعلن الاتحاد العالمي لرياضة الجودو عن تأجيل المسابقة العالمية التي كانت ستقام في أبو ظبي وتونس، وفرض عقوبات عليهما بعد رفضهما رفع العلم الإسرائيلي، واسماع النشيد الوطني "هتكفا" بعد فوز اللاعبين.